من أول الدنيا وآخرها – أحمد فارس الشدياق

من أول الدنيا وآخرها … داء عضال ما له من أسا

فما الذي ترجوه من صحة … بينهما أو من أماني عسى

0