لولاكِ – نزار قباني

أُفَكِّرُ .. لولاكِ

لو لم يَبُحْ عن عبيركِ عَيْبُ

لو أن اشقرارَ صباحيَ .. لم ينزرع فيه هُدْبُ ..

ولولا نعومةُ رجْليْكِ ..

هل طرَّزَ الأرضَ عُشْبُ ؟

تدوسينَ أنتِ ..

فللصبح نَفْسٌ .. وللصخر قلبُ

تُرى يا جميلةُ ، لولاكِ ، هل ضجَّ بالورد دربُ ؟

ولولا اخضرارٌ بعينيك ثَرُّ المواعيد ، رَحْبُ

أيسبَحُ بالضوء شرقٌ .؟

أيبتَلُّ باللون غربُ ؟

أكانتْ تذرُّ البريقَ الرماديَّ ، لولاكِ ، شُهْبُ ؟

أكانت ألوفُ الفراشات في الحقل ، طيباً تَعُبُّ؟

لو أنيَ لستُ أُحبُّكِ أنتِ ..

فماذا أُحِبُّ ؟

0