كيف لا يعرض عن دنياه – أحمد فارس الشدياق

كيف لا يعرض عن دنياه … من كان مريدا

اذ يراها لم ترد … زيرا لها الا مريدا

0