قمر الغربة – حمزة نمرة

حمزة:
نعاني و في ناس بايعة العربي بنحاس
شدة و غصرات مايعة رعب وهلواس
وخرب لمتنا في الليالي
لا غطاء لا مخدة لا جراري
من البرد فنيت

قمر الغربة صار بايع
خوان بكله خدايع
ضيه ماريت
عقلي تمحن صار طايع
لهموم البودرة و الفجايع
منها اتهديت

و البخت قليل ما صغالي
وداوى الجراح
ياما عنيت مع خواني
من غريب ما يفهم المعاني
واصلي ما ارتاح

أرماستا:
هذا المكتوب هذا زهري ماما
الغربة صعيبة و العمر صغير
رام يكرهونا ماهياش دراما
نعمل في راسي و اللي يصير يصير
نحب نجنح نطير نحب نعيش كيف الناس
في الحومة موضامين و الاحوال موش لاباس
في الغربة ديما فايقين ما نعرفش نعاس
سممنا النيكوتين من التخمام شاب الرأس
مازلنا زادمين اموري اموري
في الحومة قالقين جيت نبدل ديكوري
ما عجبهمش باسبوري اموري

حمزة:
وينه القليل زهره ما يلقى حبيب
ع الغفلة اتعض ظهره و الرب طبيب
خوفي يفنى في سوايع
نموت و يرموني كالسلايع
لي تحت الحيط

قمر الغربة طال بينا
كبر قلوبنا نسينا
والوقت صعيب
نسينا بعضنا وتعادينا
قوليش في غابة تلمينا
صيد معا ذيب

1

2018