طاري غيابك – عبدالله ال مخلص

في حظورك هزني طاري غيابك
مثل ماهزك غيابي في حظوري
الحظور اللي مع حضرة جنابك
من شعوري فيه يفقدني شعوري

جعلها والله ترحب مرحبابك
يا آخر اسباب الشقا وأول سروري
جيت نعمه من سما والله جابك
واصبح وجودك معي شيٍ ضروري

بين رحمة وصلك وغيبة عذابك
كل يوم اصيح بالصوت الجهوري
مايوقف بي الغلا الا عند بابك
وان تخيلتك خيال تزين اموري

لا تلاقى في سما قلبي سحابك
روضة الصدر انبتت كادي وجوري
ابتدى فيني غروري وانتهابك
في وجودك ماحد يشبع غروري

ذاب قلبي من حنانك في عتابك
وان بغيت اعاتبك ماطاع شوري
يابري حالي على حتى ثيابك
يوم خالط عطرها ريحة عطوري

جعلني فدوة غلاك وكل مابك
انت يوزر قلبي وكلمة مروري
ياه يازين الزمان اللي لفابك
واه منك كان ماتعذر قصوري
حطني في وجه وصلك من غيابك
وانت والله ماتشوف الا حظوري

0

كلمات: سعد بن شفلوت

2020