صح النوم – حامد زيد

تعودنا على حمل الجمايل والزعل واللوم … ولا نرفض عتب غالي ولا نزعل من جداله

تمنينا حوز اغلى مكانه في وجيه القوم … ونعيش الخوه بوقت يضد رجاله رجاله

تعلمنا من الدنيا وزدنا للعلوم اعلوم … وسقنا للدروب قلوب رجليه وخياله

وقفنا للزمن وقفة شجاعه والقروم قروم … الين ان صار واحدنا بديل اقواله افعاله

الى منه خذا ياخذ مثل ماياخذ المحروم … والي منه عطا يعطي ولو من لقمة اعياله

ولا بتنا ولو باتت رحايلنا بدون عزوم … نساوم للفخر بارضه ولو بأي من اشكاله

ولا عفنا ولو شفنا على باب النهار سموم … ولا خفنا ولو طفنا بمخراجه ومدخاله

واذا شفنا عناقيد العنب فوق الشجر ملموم … نهز غصون عنقوده واذا ماطاح نرقا له

نصبر بعضنا بالكذب الابيض والهدف معدوم … ونقول انا وصلنا له لو انا ما وصلنا له

وانا واحد من اصغرهم طموح وللطموح رسوم … على وجهي مثل قوله بغى شي ولا ناله

عطيت ولا رضيت اخذ من سلوم البخيل سلوم … ولا عمري رضيت اقعد على قلب العرب عاله

ولا ارضى بالفخر فزعه وجواسيس وكلام رخوم … ولا عمري حنيت الوجه بعد المجد لحثاله

غناي الله وانا رجل عزيز مقدر محشوم … قنوع بالقدر وان قلت فال الله ولا فالك

بسيط يرمي حموله على متن الجبال هموم … بوقت الاسف عيت تطيق همومه جباله

بوقت نزل خشوم ورفع من رداه خشوم … وخلي قيمة الرجال بين الناس برياله

صحيت وقلت للنايم بعد ماقام صح النوم … زمانك ماعطاك إلا صور وحطام تمثاله

سنين اطالع البارق وقول ان المطر محتوم … وهو ما مد لي كفه وانا ما طلت هماله

أرد اكذب على نفسي واقول ان النخل مفطوم … وهو ما بالنخل عذقي عطش ماذاق شلاله

وانا مابي من البارق هماليل ومطر وغيوم … ولو ذقت العطش بعيون طرقية ورحاله

تعلمت الصبر من كنت طفلي بالمهد مزموم … إلين ان صرت رجل لا أنتخوا به طوح اعقاله

وانا ما احلف بعد عمر طويل بدفنتة المرحوم … بقول الله ولا غير الله الرحمن نلجاله

ومثل ما بالمطر خوه الي من اهل كوم وكوم … انا قلبي بعد يقدر يدك البيد بلحاله

واذا اسمي واصل الدنيا قبل لا القى الحياه بيوم … ابتكرها وانا اسمي يضرب التاريخ بامثاله

واذا ربعي وهم ربعي تناسوا حقي المهضوم … بعيش اشره على قلبي قبل ارثي على حاله

واذا كفي طعن كفي برأس الخنجر المسموم … بعرف ان النصيب اقرب من الرجال لظلاله

مدام ان الزمن خلا الشجاع بوقتنا مهزوم … اجل خلو ضعيف النفس يقصر شرة اشواله

0