تعتيم – بدر شاكر السياب

حين يذرّ النّور
يلقى به التنور
عن وجهك الظلماء
و يهمس الديجور

آهاته السمراء
على محيّاك
تهجس عيناك
بكل حزن الدهور

وكل أعيادها
أفراح ميلادها
و غمغمات النذور
وزهرها و الخمور

النور و الظلماء
أسطورة منحوتة في الصخور
كم ذاد بالنار

من أسد ضاري
وكم أخاف النمور
إنسان تلك العصور

بالنور و النار
فأطفئي مصباحنا أطفئيه
و لنطفئ التنور

و ندفن الخبز فيه
كي لا تعيد الصخور
أسطورة للنار ظلت تدور

حتى غدا أول ما فيها
آخر ما فينا و ليل القبور
أول ما فيها
كي لا ترانا نمور

تجوس في الظلماء
لترجم الأحياء
من غابة في السماء
بالصخر و النار
و تسبيح القبور

0