الكتاب المقروء – نزار قباني

بكلمةٍ واحدةٍ..

لفظتها، ونحن عند الباب

فهمت كل شيء..

فهمت من طريقة الوداع

ومن جمود الثغر والأهدابْ

فهمت أني لم أعد

أكثر من بطاقةٍ تترك تحت الباب

فهمت يا سيدتي

أنك قد فرغتِ من قراءةِ الكتاب..

0