العراقيه – محمد بن غرمان

وانشدوها عن هوى البغداد ولا البصره
وانشدوها وش عبالله فالزمان وحلوفه
خابر انها في ذرى عود سقى الله وكره
لين ميل خده على وحده من كتوفه
وازبنت في ديرةٍ ما دونها الا حسرة
قبل عشرة سنين قالت عهدها بالكوفة

واليوم طاري فراقه يحوم
عزاه يا حبٍ بنيناه وغصب اليوم ننساه
عين تحن وعين تدمع
ياطاري الفرقا توقع
ارفق على صدرٍ توجع
لا راح من يغنيه من له
لفراق لابده لابده
يا اهل الهوى واهل الموده
ذلحين ولا عقب مدة
ياتي في حل غير حله

يوم اني على درب الهوى ساري
ما للشقى طاري
قالوا وش معك فيها
يوم تحبه لحالك
قالوا حنا نقرب له
فال الله ولا فالك
الين جانا الطاري الشين
واخفوه عن عيني وبكوه

شلّوه مني وسروا به
لا عوضوه ولا اهتنوا به
قلبه معي ولا دروا به
ومحجر عيوناته مهله
قلبه توجع من حياته
يامن يلملم له شتاته
خلوه يخشع في صلاته
ماهو يحق اللي حصل له

ياغبني على عينه وهو مقفي
يومه يناظر في
كنه يقول ابرجع لك
في يوم من الايام
كنه يقول ابجيلك
في حلم من الاحلام
لحول من فرقاه لحول
معذور يالغالي ومستور

قفيت وادري انك تبيني
تبكيني وتبكيك عيني
واخاف من طول السنينِ
لا يلحقك جور وقله
غاية وصالك مستحيلة
من دوني ودونك قبيلة
نذر ان ما فاليد حيله
ولا ابغي دروب المذلة
ياوجدي وجود ذيك العراقية
اللي بقت حية
شلتها الحذوف اللي
ما عنها ولا عنها
وش خلى الزمن عقب الرغد قام يلعنها
تبكيه شايبها وتنعيه
في قبره وتنعيه

كلمات: رامي بن غرمان

2019