ألا قولوا لعاث في الجنان – أحمد فارس الشدياق

ألا قولوا لعاث في الجنان … يعيث تعست انك شرجان

لانت هو المنافق والمرائى … ومدهون لسانك بالدهان

وزدت على النفاق الغبن لما … ابعت القطر بئس الخصلتان

فكيف يجوز بيع او شراء … على سفر تضمن كل ذان

وكيف اخذت درهمه حراما … فيالك من خبيث مرقعان

ولولا الغش لم تلبس قميصا … ولم تقدر على لطع الخوان

ولو كانت لك التقوى شعارا … لما بعت الخنى بيع الجمان

لقد علم الطهاة بكل قطر … بانك شر من لحس الاواني

وانك ان سكعت غداة يوم … لاكل السحت او بزل الدنان

ترى مرحا وتركض مقذ حرا … وتكرف عند رؤيتك القناني

كانك ضفدع نقت بليل … وظنت صوتها نغم المثاني

فلما بان ضوء الصبح ثاخت … وخلت نتنها ملء المكان

وهر صائح في حال صحو … بنو دائم في كل آن

عهدتك قبل نهاقا ولكن … اراك اليوم نباح الزمان

نبحت على من بعد وترجو … نجاتك من يدى على امان

اتطمع ان تبادهني بشر … وتسلم من يراعى او لساني

فلا والله اني راشق في … حشاك بسهم هجو ذي سنان

فيخرج من فؤادك كل غش … ومكر وافتراء للعيان

واني جالب خيلا ورجلا … عليك من الاباعد والاداني

ستسقى كاس ذل واحتقار … وتلبس صاغرا ثوب الهوان

وتدري ما اكتسبت من المخازي … وتعلم ان شانك غير شاني

0