وجدية الطائف – نايف البقمي

صباح الخير يا الطائف صباح الفل والريحان
صباح السكر اللي يخجله توتك وعنابك
صباح السنبلة والتين والزيتون والرمان
صباح العندليب اللي صدح في عالي هضابك

صباح الفقه والتوحيد والتجويد والقرآن
صباح أحلى سلامٍ للوطن بأصوات طلابك
أمرك وأنت يا الطائف قتيل الهم والأحزان
على أجمل من تفياك وجلس تحت أخضر ثيابك

وألا ياشينها يا الطائف المأنوس بعض أحيان
ليا منه جفاك اللي من أول يعشق ترابك
تنكر لك وأنا مثلك وألا يا ما أشين النكران
ليا منه عبس وجه الزمان وقلوا أصحابك

تبي تنسى وأنا ليه سنين أحاول النسيان
أغيب ولا رجعت ألقاه باقي يسكن أهدابك
عسى حظي بعد فقده عظيم الصبر والسلوان
وعسى ربٍ بلاك بحب مقفي يجبر مصابك

مشتاق – أدهم نابلسي

عبالي عيد اللي عشتو معك
بس مش معك
و حس اللي حسيتو الك
بس مش الك

مشتاق للطريقة اللي حبيتك فيها
بس مني مشتاقلك

مشتاق اعشق حدا
قد ربع ما عشقتك
او شوف بعيوني حدا
بس متل ما شفتك

مشتاق حب بغبا
و امشي و ما احسبا
ويكون هيدا الحدا
ابداً مش متلك

جبان من بعدك صرت هلق خلص
بطلت أمِّن لحدا و أعطي فرص
نحنا ما منشتاق للناس
نحنا منشتاق للاحساس
اللي معن عشنا

شدني غمرني – أدهم نابلسي

اتطلع بعيوني شوف
قديش قلبي ملهوف
صعبة أوصفلك بحروف
شو بحبك

واتحققو أحلامي
إنت معي و قدامي
وقدام الناس كلا
أنا ملكك

شدني غمرني من الفرحة قلبي
واقف ناسي إنو يدق

إذا معك ما بكون
أنا ما بدي كون
و إذا حدك ما بعيش
هلق بدي موت

حقيقة ولا حلم
أنا منصدم
بطل يعنيلي بهالدني
حدا غيرك

كل شي مرق بالماضي
هلق عم حسو عادي
وقت وقطع عالفاضي
من قبلك

شدني غمرني من الفرحة قلبي
واقف ناسي إنو يدق

إذا معك ما بكون
أنا ما بدي كون
و إذا حدك ما بعيش
هلق بدي موت

انا واقف – مطرف المطرف

انا واقف أنطرك يا نور عيني
وإنت قلبك ع المفارق مندفع
ما أجيك وناطرك أدري بتجيني
ولو تعاندني مصيرك تقتنع

لا تظن بركض وراك وتحتريني
إللي مثلي ل غير ربه ما يخضع
حتى لو حبك حبيبي محتويني
وصورتك داخل جفوني تنطبع
حتى لو حبك حبيبي محتويني
وصورتك داخل جفوني تنطبع

أدري ودك تنسى أيامي وسنيني
وأدري قلبك ماهو راضي ممتنع
وأدري فاقدني وتفكر حيل فيني
ومنيتك نرجع لبعض ونجتمع

فوق إصعد فوق لا تسألني ويني
انا والقمه ترى صرنا ربع
طبعي ما أنزل لحد وإللي يبيني
لازم يحاول يجيني ويرتفع

متصوع – عيضه المنهالي

الله ياني على لاماك متصوع
و من كثر صوعي أحس ب راسي صداعي
شفني من الوقت و الأيام متروع
ويا قاطع الوصل ترى الوقت قطاعي

يا كم لأهداب عينك شخص متطوع
و القلب منهم و عاذلته ولا طاعي
لو ينظرك راهب ولو شافك مطوع
إختل وزنه و في درب الهوى إنصاعي

ولو شم عطرك غزال مسكه يضوع
سكر على المسك في راسه و لك طاعي
لو شاف خصرك عسيف المهر الميوع
من غيرته منك عشّا خصره سباعي
و البدر لو شاف خدك غاب ما شوع
ولا شفت له في سنا خدينك شعاعي

يا مورد الخد لي فيه الصبا فوع
حسنك طبيعي و غيرك حسنه صناعي
لولاك ما ريتني في شعري أنوع
ولا استانس السمع والجمهور بابداعي

عندما اشتاق لك – ايمي هتاري

آلاف الأزهار .. تبكيني تنادي
تحترق كلها .. معاً في داخلي
بشوق مثلَ النار .. يندلع في دمي
ولهيبه لظى .. لمدى لا منتهي

أشتاق اليك ..
وكيف لا أشتاق..
والقلب بيديك ..
أحس وأستفاق؟

إن كان بالإمكان
فأريد أن أراك
في قلبي باتت نيران
ترمي دموعي في سماك
غيرك لا أرى إنسان
أنا ليس لي سواك
ومسائي بدونك ليل بالي
ليل بالٍ لا لن يُرى
في سماه نور
وسواده سيفوق المدى
وضياء البدور

نالتني الالام .. وذابت الشموع
وزاد الإشتياق .. وتجلى في سطوع
وخانني قلب كان .. قد ملء بالصدوع
وتعبتُ الانتظار .. وكثرت الدموع

آثار يديك ..
تغرقني للأعماق
وفي عينيك ..
تهديني الأشتياق

عد لازال ما فيّ
يحترق في هواك
أنت الماضي والآتي
وقلبي يدور في مداك
صوتك عاش في ذاتي
وروحي كلها فداك
وحياتي بدونك عمر فاني
عمر فان لا لن يطول
وسينسى السرور
وسيبقى القلب في ذبول
كذبول الزهور

للآن أسير الانتظار
لنورك ان يعود إليّ
وطريقي ينار

إن كان بالإمكان
فأريد أن أراك
في قلبي باتت نيران
ترمي دموعي في سماك
غيرك لا أرى إنسان
أنا ليس لي سواك
ومسائي بدونك ليل بالي
عد لازال ما فيّ
يحترق في هواك
أنت الماضي والآتي
وقلبي يدور في مداك
صوتك عاش في ذاتي
وروحي كلها فداك
وحياتي بدونك عمر فاني
عمر فان لا لن يطول
وسينسى السرور
وسيبقى القلب في ذبول
كذبول الزهور

هو ده – شيرين

هو ده اللي كان ناقصني
حلو وكريزما وعاجبني
قلبي شافه نط فجأة
من مكانه قام بايسني

اما عن احساسي بيه
هحكي ايه انا ولا ايه
مش مبالغه ومش بهزر
فين هلاقي كلام يعبر

اما عن احساسي بيه
هحكي ايه انا ولا ايه
صعب اني اقدر
حبي ليه في حبة كلام

روحي جريت ليه بسرعه
تقل ايه ده الحب صنعه
وسر عنصر المفاجأة
هز قلبه وقام حاضنني

اما عن احساسي بيه
هحكي ايه انا ولا ايه
مش مبالغه ومش بهزر
فين هلاقي كلام يعبر

هو ده اللي كان ناقصني
حلو وكريزما وعاجبني
قلبي شافه نط فجأة
من مكانه قام بايسني

الحياة أمل – ايمي هتاري

أملٌ تألق وارتقى
مثل النجوم محلقا
في وسط قلب في الهموم تمزقا
قد كنت وحدي في المسير
في الحزن عشت كما الأسير
حتى رأيت الزهر يزهر ها هنا

فبدأت أركض نحوه
و بدأت ألثم عطره
حتى شعرت بقيد حزني ينكسر
لكن صباحي لم يطل
فالليل في الاجواء حل
و الغيم غطى كل شيءٍ في المدى

فحنيت راسي يائساً
و بدأت ابكي جالساً
حتى اتى بعض النسيم مواسياً
فسمعته يقول لي
الغيم حتما ينجلي
و الشمس في جوف الظلام ستنتصر
أصغي لنصحي لا تَمَل
فالنصر إيمانٌ عمل
من نفسك كن واثقاً و بلا وجل

لا لا تقل هذا محال
أو ذاك ضرب من خيال
كن ثابتاً كن راسخاً مثل الجبال
فجعلت انظر للسماء
و سرحت في هذا الفضاء
فبدا الغمام يزول يظهر لي القمر
و بدت نجوم حوله
و بدأت أَلْقَى حبه
فأشع نحوي في ضياء و ابتسم

فشعرت في نفسي الأمان
و سمعت ألحان الكمان
و لقد توقف لحظةً عندي الزمان
فعرفت أن حياتنا
ليست سوى بعض المُنى
مبنية في قلبنا مثل الجُمَل
حتى نحققها نريد
آمال قلب أن نعيد
حتى تصير حياتنا في الكون عيد

صدمة غيابك – عبدالعزيز المعنى

فقدتك قبل مدري بعد مدري بأول الغيبه
أنا من صدمة غيابك عجزت أحدد إحساسي
ما بين الشك والريبه وبين الظن والخيبه
أحسب إني على بالك طريت و حضرتك ناسي

ضميرك ماصحى توّه ولا حسّسك تأنيبه
مثل ما الجرح بغيابك احسّه يسرق أنفاسي
حبيبي ما يعيب اللي يحبك زايد الطيبه
خلقني ربي لنفسي و عشت ايامي لناسي

تعال و طالع جروحك لها وسط الحشا هيبه
وش اللي بس بيضرك لو إنك جيتني تواسي
تمنيت بيدي سلطه و وقتي أعيد ترتيبه
وأقدّم فرحتي و أرجع أأجل وقتي القاسي

غيابك يشبه وصالك ووصلك طوّل الغيبه
و انا من يومها عايش ولكن ميّت إحساسي

ضلي احكي – ملحم زين

قلبي بيضحك من جوّا
لمّا تكوني فرحانه
دقاتو تقول علواه
عمري ما شوفك زعلانه

ضل ضحكي ضل ضحكي
عيونك ما خلقت للبكي
بحطّك عا جرحي بطيب
ما بيسوى عمري بلاكي

يا سنّا دخيلك بان
ابتسمي ياشفافا ابتسمي
خلّي اللولو وين ما كان
يتعلم كيف البسمة

z