لو تخليت – محمد عبده

لو تخلَّيتِ وش لي بالحياه أرتجيه
لو تخلَّيت ما عنَّك خفوقي تخلَّى

والله إنَّك ملكته ثم تربَّعت فيه
و ما لغيرك حبيبي وسطِ قلبي محلَّا

يا هَناه و عذابه كيف تِقسى عليه
كيف طاوعكِ شِعرك بالمِشاعر تِسلَّى

لا تِجنَّى تراك الَّلي حبيبه يبيه
و لا تزيده تراه من الغرابيل ملَّا

إنتِ فرْحه و جرْحه و إنتِ ما يمتنيه
و إنتِ مضنون عينه لو عليكم تِغلَّى

لا يطول غيابك – محمد عبده

لا يطوِّل غيابك ثم آخذ عليه
لو تخلَّيت عنَّي عنك قلبي تخلَّى

العذر والتعلِّل والحكي ما نبيه
من تحرَّك فؤاده بالهوى ما تغلَّى

طبعي الصبر لكن وش عليه أرتجيه
من طويل الصَّبر يعقوب وأيوب ملَّى

دامني حي عطني وش بقى نحتريه
ما أبي دموعك الَّلي عقب موتي تهلَّى

ما بقى بالعُمُر مقدار ما راح فيه
كلِّ ما زلِّ يومٍ يوم بالعُمر ولَّى

ما يعرف الجمر مثل الذي يكتويه
أحد يدفى بناره واحد فيه يتصلَّى

يا من القلب حطَّيته براحة ايديه
ما رِضى له مكانٍ غير كفَّك محلاَ

كم تعذَّر وعيَّا عن هوى مهتويه
لين طاح بيمينك بالغرام وتجلَّى

فارس التوحيد – محمد عبده

الليالي قصـــــة … والحروف عيون
والحياة مبدأ وسيف … وغصن من زيتون
وبسمك الله نبدأ ..

والبداية كلمة … فجرت هالكون
بالضيا و الرحمة … بين كاف ونون
وتبعتها كلمة … ابدعت من طين
النبي آدم … وعلمته الدين
ونزلت كلمة … على النبي المختار
وسجدت امه … للواحد القهار
الله واكبر … الله واكبر

ومابقى كلمة … تدعو للاصلاح
قالها الائمة … في زمان راح
وجدد الكلمة محمد … وساند الكلمة محمد
ونهضت امة محمد … امة التوحيد

الليالي قصة … والزمان بعيد
من مية عام مضت … فـ نجد بالتحديد
شع مصباح وزهرة … فتحت في البيد
زهرة غير الزهور … ونور غطى كل نور
اول الفجر وظهور … البطل عبدالعزيز

تجرح الليل ونزف … ضيه على السور العتيق
والريح حاديها عزف … لحن المسافر والطريق
وطيف على المصمك وقف … زاد الفجر وجهه بياض
تلمس الطين بشغف … مال ولثم خد الرياض
لو كان يمنع هالفراق … دم على كفوفك يراق
سيلت هالوادي … وادي حنيفه
خيل مثل دمي شقر … وسيوف رهيفه

وقف على المصمك وحيد … صامت تهزه عبرته
يودع اطراف الجريد … والا معارف مهرته
ناداه صوت من بعيد … حول ترى حنا شديد
ولو كان يمنع هالفراق … دم على كفوفك يراق
سيلت هالوادي … وادي حنيفه
خيل مثل دمي شقر … وسيوف رهيفه
وداعة الله يالرياض … وداعة الله يالرياض

شدوا الرحايل وفاضت … ركايبهم على بيد
والارض مافيها سكن … ومافي الليالي عيد
كانوا السراب حتى … السراب له اوطان
وكانوا الغياب حتى … الغياب له ازمان
ياطول رحلتهم … ويا بعد مسراهم
الناس تهجرهم … والوقت ينساهم

شدوا الرحايل … للمدى المجروح
بعض السوالف ألم … والابتسامة نوح
تناثروا عج … وهبوب رياح
حبات لولو كنهم … وكن الرمال وشاح
ياطول رحلتهم … ويابعد مسراهم
الناس تهجرهم … والوقت ينساهم
شدوا الرحايل

عود الثمام ذابل … ومتعرج ظله … على الحصا والرمل
وتحت سيقانه … سيل مضى واحل … وبيت هجره النمل
لطيورها كانت ملاعب … اطرافها العيدان
جاها السموم اللاهب … وحرق الجنحان
القلب ينضح بالوله … والربع خالي
وأوطان مرت في العمر … والا ليالي

ما للصحاري فتون … ما للصحاري فتون
ان غابت اثار الظبا … عن ها العروق … والناقة المزيون
الناقة المزيون … الناقة المزيون
في عيونها جمر خبا … وسنامها محروق
عود الثمام عودي … جف وبراه الشوق
ربي يا معبودي … تجعل ظلامي بروق
القلب ينضح بالوله … والربع خالي
وأوطان مرت في العمر … والا ليالي

ان رفعت الصوت … صحت يابعدك
وان قويت سكوت … آه .. آه .. آه يابعدك
انت,, والا الموت … وما احد بعدك

وين ارضك وين … يادوا المجروح
ان فقدتك عين … ما فقدتك روح
انت شينك زين … ارجع ومسموح

في الجدايل شيب … من سبب هجرك
ولو سنين تغيب … جيتك عذرك
كيف أببكي عيب … كود في صدرك

اقبل على السيف وجلس … يخط في الرمل بعصاه
وخذا من الغربي نفس … ريحة زهر نجد ف هواه
في القلب جمر يالرياض … ذكرك يشبه
ومحد عرف عشق الرياض … الا نشبه
يجيك غصب يالرياض … وصادق محبه
كورال:
موج يتكسر في صخر … وبحر يذكره ابحر
والغربة خنجر في النحر

صوت:
يا فالق المحار … لاتجيب لي دانه
جب للغريب اخبار … وش سوت اوطانه
جينا نبي الارزاق … وشبنا تعب وفراق
راح العمر وطراد … نسيوه خلانه

هواجسه مثل الهبوب … تسكن لها ساعة وتهيج
ومراكب تبحر جنوب … تدوّر كنوز بالخليج
بالحيل كنزي يالرياض … صخرك وطينك
وماشوف عزي يالرياض … الا فجبينك
قلبي يسارك يالرياض … وروحي يمينك
كورال:
موج يتكسر في صخر … وبحر يذكره ابحر
والغربة خنجر في النحر

صوت:
صوت النوارس غاب … طير ورحل لأرضه
وفل الجناح عقاب … طير ورحل لأرضه
وداعتك يا طير … لامن رجعت بخير
جب للغريب تراب … من الوطن وارضه

الشمس بين كتوفهم … والارض طول سيوفهم
والله كل حروفهم … غزو غنايمهم وطن
ماغيروا الا الزمن

بيض العمايم والوجيه … ماهمهم مال وتيه
الفجر تمر يابس في خروجهم
والعز جلد سروجهم
وفي كفوفهم … ارسانها احلام
وفي جوفهم … نور من الاسلام

الشمس بين كتوفهم … والارض طول سيوفهم
والله كل حروفهم … غزو غنايمهم وطن
ماغيروا الا الزمن

كورال:
أشباح … اجسادهم ارواح
مروا مرور رماح … من بين البساتين
اطيوف … مدري شعاع سيوف
والا الفجر مخطوف … من جفن المعادين

وقفوا على الاسوار خذوا من الاعمار اللي يكفيهم
واللي يرد الدار … ويكمل المشوار ويحقق امانيهم

ادروب … ظلما ووجف قلوب
وفي الموعد المطلوب … تجمعوا الغياب
انفاس … وصمت همس لاباس
في المصمك الحراس … مافتحوا الابواب

صرخة صداها رعود … من خوخة البارود وصلوا اعاديهم
وقام وتبعه فهود … الحكم لابن سعود … ثارت عزاويهم

كورال:
شلفاه لا والله بيمناه … هد الحصن واخطاه
يوم انثني مذعور … والليث محمد دخل من حيث
شاف المنايا غيث … جاب الامل والنور

ها الاربعين رجال … والا صخور جبال … مااكبر هقاويهم
اوحظ هاالاجيال خلى سراب الآل … نهر بأياديهم

كورال:
أشباح … اجسادهم ارواح
مروا مرور رماح … من بين البساتين
اطيوف … مدري شعاع سيوف
والا الفجر مخطوف … من جفن المعادين

كورال:
قم وارفع الاذان … لابد ان نصلي
في القدس ان نصلي … في المسجد القديم
قم وارفع الاذان ياسيدي لعلي
في لحظة التجلي اعود من رميم

قم وارفع الأذان … ياسيدي لعلي
افيق من نواح … كالحلم من مخاض
الليل والصباح … اعود للرياض
من رحلة الجراح

كورال:
لو اننا اطعنا الرشد والصلاح
لربما زرعنا في شعبها السلاح

كورال:
قم وارفع الاذان … لابد ان نصلي
في القدس ان نصلي … في المسجد القديم
قم وارفع الاذان ياسيدي لعلي
في لحظة التجلي اعود من رميم

يناسب في عروقي … نهر من النخيل
يفيض في المآقي … حزن على الخليل

كورال:
لو اننا سمعنا يا سيدي الاذان
لو اننا اجتمعنا ما فرق الزمان

قم وارفع الاذان … لابد ان نصلي
في القدس ان نصلي … في المسجد القديم
قم وارفع الاذان ياسيدي لعلي
في لحظة التجلي اعود من رميم

قرن مضى بلادي … اذ تهطل السنين
كالغيث في البوادي … ويعشب الحنين
للأمس للرجال … لنخلة .. وطين
تزهو بها الليالي

قرن مضى وانتي … عزيزة كريمة
في المجد والمعالي … جديدة قديمة
عظيمة بلادي … في روحها عظيمة
دنيا لها ودين
تزهو بها الليالي

اميرتي وعمري … ومجدي العريق
جزيرتي وبحري … وبيتي العتيق
نحن كمن عهدتي … دوما على الطريق
كالغر الاولين
تزهو بها الليالي

التبر في ثراكِ والخير والنماء
يا جنة الصحاري وغيمة الرخاء
للفهد في ضلوعي عرش من الولاء
تاج على الجبين
تزهو به الليالي

من أطهرالبطاحي وأكرم الجبال
لا ينتهي صباحي لا اعدم الظلال
عبدالله المفدى القائد المثال
ولينا الامين
تزهو به الليالي

لله في بلادي بيت وفي القلوب
والحب في بلادي كالشمس كالهبوب
سلطان والايادي نبع من الطيوب
لا ينضب المعين
تزهو به الليالي

فكرة – محمد عبده

ياهلا فكرةٍ حنَّت وحـنَّ القصيـد
المزون المِشاعـر والسحايـب أنـا

ياقديم المودَّه مرحبـاً بـك جديـد
رد فيني شعورٍ كنت أظنَّـه فنـا

ولَّع الشَّوق جمره والهقـاوي بعيـد
وأعرف إنَّي أعيشك في غيابك سنا

إلتوى بي غرامك صِرت عاشق عنيد
مايهـزَّه كـلام ولايـردَّه عنـا

أنهَلَ الحُب عمرٍ والعُمـر مايزيـد
ماتفيد الحسوفه لين ضـاع الهنـا

أصعبَ العُمر لِلعاشق نهاره وحيـد
لين وقَّف وناظر في الهوى وش جنا

ياحبيبٍ نسيته بين قلـب ووريـد
في خفوقي مِشاعر والكِتابـه أنـا

غرتني الايام – محمد عبده

غرَّتني الأيَّام باقبالها يوم
واثر النكوفه عند الايَّام عجله

جتني لياليها على دف و نغوم
واثر الَّليالي بالغرابيل جزله

فرحة نهارٍ عقبها ليل وهموم
من يوم جدَّ البعد محبوب و صله

فرقى الضَّحى تسهل على باقي القوم
لكن على الخلان ماهي بسهله

ما همَّني بعد المسافات معلوم
لا شك بعد القرب للصَّب قتله

راعي الهوى من راحة البال محروم
قربه وبعده نار ما ينعرف له

عز الله إنَّي في ظبي نجد مغروم
راعي العيون الَّلي مع الزَّين خجله

من حبَّهم كنَّي من الحب مظلوم
ونفسي عليهم يا هل العُرف وجله

عطني في هواك الصبر – محمد عبده

عطني فهواك الصَّبر لى صرت قاسي
تبدي حنان وداخل القلب جبَّار

ما دام قلبك خالي الحسِ ناسي
تلعب على المشتاق بوعود و اعذار

ما أطول فيك من الأمل كثر ياسي
وعندك يقين وتارك القلب محتار

ما يستحق العطف قلب المآسي
الَّلي رضى بالَّلي قضت فيه الاقدار

لى من نسيت ولى نويت التِناسي
فأترك وراك لباكي العين تِذكار

أشرب معاه الوهم لى جف كاسي
ولى حصل شوفك أضمَّك بالافكار

يا محرمٍ عيني لذيذ النَّعاسِ
ومساومٍ بالرَّوح جنَّتك والنَّار

سايق الخير – محمد عبده

سايق الخير ساقك يم عاشق جمالك
لو تأخرت ابصبر لو هي ألفين عام

أسفرت و انورت من يوم شعشع هلالك
فز قلبي لفزك يا ظبي العدام

إنزل القلب و آمر ما به الا حلالك
أشهد إنه حظيظ اللي غدى لك مقام

ما يسد بمكانك غيرك احدٍ بدالك
بانيٍ لك قصور و بانيٍ لك خيام

عقب رمضا زماني جيت ادور ظلالك
بل ريقي بقربك عقب طول الصيام

كل شيٍ تبسم يوم لامس دلالك
و كل نار كوتني منك صارت سلام

ستل جناحه – محمد عبده

ستل جناحه ثم حام يرقى على متن الهوا
يزفه بعيدٍ وانا محدود في حد النظر

له بالهوا شف ومرام يلعب مع الغيمه سوا
ولا جناح لي واطير والأرض صارت لي مقر

طيري ضرب جو الهيام ولو دعيته ما التوى
عزي لمن طيره غدا ولا له من امره مفر

فكري تغشاه العسام أمسيت وفكري ما ضوى
الأرض قفرِ من الونس والليل من فرحي قفر

شبيت ضوي بالظلام في صحصحٍ ذيبه عوى
ما لي أنيس الا النجوم أو نور وضاح القمر

خالي و كني في زحام قلبي تلهب وانشوى
ما عاد اميز بالحشى والا على الضو الجمر

وين انت يا داعي سلام وين انت يا بايع دوا
ردولي النومه ترى بالعين جلاد السهر

دورت بالشده حزام ولا لقيت اللي قوى
يالله دخيلك ما لقيت اللي نشد به الظهر

سكان الحما – محمد عبده

أسُكَّانَ الحِمـى بنتُـم
وبانَ الرُّشدَ مِن عقلي
وعن شرطِ الهوى حِلتم
لَمه ياجيـرةَ الأثلـي ..
رعى الله يوم ماكنتـم
تِجازوني على فِعلـي
وكانت عادتي مِنكـم
يغطَّي حِلمكم جهلـي

رعى الله يوم ماكُنَّـا
في سفحِ المُنحنى جيران
وكان الرَّوض يجمعنـا
على وادي النَّقا والبان ..
فلا تنسـوا مودَّتنـا
وأنتم في الحَشا سُكَّان
لأنـي بعـد ماغِبتـم
عذولي زاد في عذلـي

وحقَّك يامليح حقَّك
وِصالك ليلـةَ القـدرِ
لمن قدَّر علـي حبَّـك
حبيبي لاتطيل هجري ..
ولايقسى علَّي قلبـك
لأني حِرت في أمـري
فيا أحباب لو شِئتـم
أطلتم في الهوى حبلي

ذكرتني – محمد عبده

ذكرتني طلعة البدر نور عيوني
يوم شفته هلت العبره المخفيه

من يلوم المغرم المولع المفتوني
لى تذكر شوف ابو وجنةٍ ورديه

ليتهم يا سعود لى روحوا مروني
مع غروب الشمس بقفاية العصريه

أتمنى و التمني يزيد اغبوني
غيبوا يا اخوك ما عندهم ماويه

ليتني في سجتي رحت ما صابوني
من يداوي الجرح و العله الدخليه

خبروني عنه ضاق الحشى بشجوني
ما قويت الصبر حبه تمكن فيه

z