يارايح ع كفر – فيروز

يا رايح ع كفر حالا امروق بسوق العنّاب

في بنت بتنسى حالها وهي على هاك الباب

خبرنا كيف احوالها يا رايح ع كفر حالا

ع شــمالك في دكــانة بتبيع مغازل صـوف

بنت بتقعد ســـــهيانة تنطر تيجيها ضيوف

حلوة والخصر بيلوي وما بتعرف انا حــلوة

لا تفوّقها على حالها بلكي اشــــغلت لها بالها

تعرفــــها من عينيها بيضلو تعبــــــانين

وتتطلـــّع ع إيـــديها وع خواتمها الحلوين

قـــرّب خبرها عنّي بلـكي زعلانة مــــنّي

واسرق لي وإنت قبالها خيط زغيّر من شالها

وان كان حالتـــها حالة وع ريفـها شفت دموع

قل لها عنيها ببــــالي همـــها بوجهّي مزروع

وتحرقني هاك الضحكة ال بدها تحكي وما بتحكي

ياخوفــي من خيالــــها والبعـــد يغير حالـــها

يا غيم الصيف – فيروز

يا غيم الصيف من فوق بعيونك منشان الصيف عنا جوال

وعدي من وين يا ليل يكونك مرسال يغيب و يكون مرسال

يا نايم ليل روح صوتك مبحوح و لوح

ليلي بتبكي عابابي بيكفيني جروح

يا هيك الحب يللي إشتفنالك حدثتك قلي كيف الحال

مشتاقة كتير و الدرب بعيدي ياخدني الشوق و الشوق خيال

قلي مين راح مين سافر و إرتاح مين

و النسمي تبكي عالنسمي فالباستين

زهر يا حب عاسطوح جديدي يا همي إنت و الشوق جبال

مشتاقة كتير و الدرب بعيدي ياخدني الشوق و الشوق خيال

يا شاويش الكراكون – فيروز

أرضك غني ماشالله

بيوتك رضي من الله

عاجبالك العز راي علي خاف الله

يا شاويش الكراكون و حياتك لا تآخرنا

إم الأصفر عالبلكون قالت بدا تنطرنا

يا شاويش الكراكون الكراكون الكراكون

ردت ردت قمطتها عالغرة العسلي

و الشوق اللي بلفتتها من إيام الصيفي

و لما طارت غرتها و الهوا لوح جبهتها

غربتنا بجوز عيون عيون عيون عيون عيون

شدت شدت زنارا عازهور الخصر المايل

و الياقوت المحتارة مشغولي بالجدايل

و لما بهيك الإشاره يقلا بحبك يا جارا

قالت حبي كلو جنون جنون جنون جنون جنون

وفد وفد – فيروز

الشاويش : وفد وفد جاي وفد

حاجز تنبيش و تفتيش

هيفا : وفد وفد جاي وفد جبنة لبنة سندويش

الشاويش : وفد وفد جاي وفد فرودة مصادرة و تكميش

هيفا : وفد وفد جاي وفد بيع ودفع و بخاشيش

الشاويش : انتبهوا

هيفا : انتبهي

الشاويش : فتشوا نبشوا وقفوا حاجز متل النار

بلكي حدا مخبي سلاح بالجاكيتة بالزنار

المهربين : واللي سلاحه ظاهر يا جناب الشاويش

الشاويش : اللي سلاحه ظاهر ما بده تفتيش

وفد وفد جاي وفد تلات عسكرية وشاويش

هيفا : وفد وفد جاي وفد بندبر لهن مناقيش

المظاهرة : ياه ياه ياه ياه ياه يعيش

يعيش يا يا ياه يعيش زعيمنا

ياه يعيش

وحبيبنا

ياه يعيش

والوزرا والنواب وجماعة الانقلاب والدورية والشاويش

ويعيش يا و ياه ياعيش

الشاويش : وقفوا شوية في تنبيش

المظاهرة : وباه ياه ياه ياه وياه يعيش

الشاويش : في تنبيش وفي تفتيش

المظاهرة : ويعيش يايا ياه ياعيش

الشاويش : وقفوا شوية روقوا شوية افهموا علي في تفتيش

احد المتظاهرين ( ايلي شويري ) : على شو يا افندي ؟

الشاويش : على شو ؟ عالسلاح

المتظاهر : قطعت لي قلبي افتكرنا غير شي

الشاويش : ليش معكن غير شي ؟

المتظاهر : ابدا وحياتك شوية فرودة وشوية رشاشات

نخنا مش جاين نحارب عم بنأيد الحكومة

هيفا : يا عبود افندي اذا الحكومة ما حدا غريب

انت ضد الحكومة ؟

الشاويش : انا ؟ ابداً غير الحكومه مافيش

يعيش يايا و ياه يعيش

هيفا : أرضك غنية عافى الله

و بيوتك رضية من الله

و ع جبالك العز راية علية

ليليه بترجع ياليل – فيروز

ليلية بترجع ياليل وبتسأل عن الناس

وبتسقيهم يا هالليل كل واحد من كاس

غيب لك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل

ليلية العينين السود بيطلوا يبكّوني

غزلوني على صوت العود غنيّة وغنوني

قلتلي خبيني بقلبك وانسيني

يا زهر القناطر فتح هالميل وهالميل

غيب لك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل

أنا مش سودا بس اليل سودني بجناحه

مرقوا الخيالة ع الخيل تركوني وراحوا

ندهتلون راحوا لاوقفوا ولا ارتاحوا

معهم حبيبي ما سمعني بعدوا بعدوا الخيل

غيب لك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل

ليلية بترجع ياليل وبتسأل عن الناس

وبتسقيهم يا هالليل كل واحد من كاس

غيب لك شي ليلة يا ليل وانسانا يا ليل

لشو الحكي – فيروز

لشو الحكي طالل علينا قمر

خلي النظر للنظر يشرح هواه و يشتكي

لشو الحكي عند التلاقي سوى

أهل الغوى عالهوى يتفاهموا من غير حكي

بيني و بينك يا حلو شو صار في حكايات

ما في كلام يساعها منقولها لفتات

كنا نراسل بالومى و نقول شرح يطول

و لما اجتمعنا لحالنا نسينا شو بدنا نقول

ع اسمك غنيت – فيروز

 اسمك غنيت ع اسمك رح غني

ركعت و صليت و السما تسمع مني

عتلالك عجبالك ركعت و صليت

هون السما قريبي تسمعنا يا حبيبي

عبابي اتكيت عبابي الليالي

علي طليت من برجك العالي

لسهولك البتنبت سنابل و رجال و هياكل

لغاباتك المزروعة بلابل و زهور ومعاول

لضياعنا الخجولة ركعت و صليت

للحلى للطفولة ركعت و صليت

لسيوفك البطولة و عيونك يندهولي

بمجدك احتميت بترابك الجنة

ع اسمك غنيت ع اسمك رح غني

و احمل بإيدي كاسك المليان

أرفعو لفوق لمطرح البيوقف الزمان

و أسكر بأسمك مجد يا لبنان

طلع المنادي – فيروز

طلع المنادي ينادي مافيهاش إفـادة

الرعيان بــوادي والقـطـعان بوادي

عم يمشـــوا بِواديهن والليـل كــــــبيـر

واديهن كراسيهن ويخـــــافـوا تطـيـر

والريح تمرجح فيهن تاخدهن وتلوّيهن

حاجي تصرخ يامنادي من وادي لوادي

نحنا وادينا طايرعم يمشي صوب الضو

ونعمّر العمـــــــاير ونـعـلّـيـها بالــــجـو

والشتي ع شجرنا والصيف بقـناطرنا

والغـنّـية زُوّادِة من وادي لـــــــوادي

حاجي تصرّخ يامنادي من وادي لوادي

مـن وادي لـوادي من وادي لــــــو

شالك رفرف – فيروز

شالك رفرف بالحارة عالنسمة شال

هيدا لحلح طيارة لأ هيدا شال

 

شالك ذكرنا بعمر اللعب اللي كان

ولاد وعاكتافن غمر وراق وخيطان

ويبقو بنيات السمر وحدن الصبيان

تيايرن زرق وحمر والأشكال اشكال

 

شالك ذكرنا بقطف الورد من سياج

زهور اتوا راحوا انخطفوا انزرعو بدراج

بحياتك نتفة عطف من الشال و حاج

قراب من كروم اللطف وما فينا نطال

 

عم بيشوح و يلم و يزرع أسرار شالك

شادي – فيروز

من زمان أنا وصغيرة

كان في صبي يجي من الحراش

ألعب أنا وياه

كان اسمه شادي

أنا وشادي غنينا سوى

لعبنا على الثلج

ركضنا بالهوا

كتبنا على الأحجار قصص صغار

ولوحنا الهوا

ويوم من الأيام ولعت الدني

ناس ضد ناس علقوا بهالدني

وصار القتال يقرب على التلال

والدني دني

وعلقت على اطراف الوادي

شادي ركض يتفرج

خفت وصرت انده له

وينك رايح يا شادي

انده له وما يسمعني

ويبعد يبعد بالوادي

ومن يومتها ما عدت شفته

ضاع شادي

والثلج اجا وراح الثلج

عشرين مرة اجا وراح الثلج

وانا صرت اكبر وشادي بعده صغير

عم يلعب عالثلج

z