الله يسامح ظروف الوقت والحاجة – الشيلات

الله يسامح ظروف الوقت والحاجه
خلتني أرضى بشيً مايناسبني

والحظ عيا بوجهي يطلق أحجاجه
ياكم نخيته فيوماً وأختلف ظني

الصدر فيه الهموم السود دواجه
احيان أسولف بها واحيان تخنقني

والعين لدمع شفقانه ومحتاجه
ولا عاد به دمع يوم أحتجت يسعفني

وحبيب عمري عمود القلب وسراجه
اللي دفعت له روحي دون يطلبني

جاني وخفت أزعجه وأسبب أحراجه
ولا أبيه في قسوة همومي يشاركني

وأثره درى بالهموم وحط مخراجه
قلت المحبه جمله قال فارقني

ورفيقي اللي بوقت الضيق محتاجه
يوم الشدايد نخيته وابتعد عني

كنت أحسبنه ضماد القلب وعلاجه
وأثره لأجل حاجة فالوقت رافقني

صكت وضاقت علي والناس هراجه
كلن لياجاب طاري قام يشذبني

لو كان مانستمع في هروج دواجه
لكن هرج القرابه حيييل يزعجني

الهم قلب المعنى حطم أبراجه
حتى تسلط على عرشه وعاقبني

والصبر مدري علامه صك مزلاجه
كنه يقول أنت وأحد ماتواكبني

مدري هو الوقت شين وصعب دولاجه
وإلا أن وقتي غريب ومايناسبني

قالو علامك وقلت الله على الحاجه
خلتني أرضى بشيً ومايناسبني

z