سيدي وصالك – أنغام

سيدي وصالك زاد عليا حنيني
زادني دلالك عشق وانت نسيني

دانتا النسائم اللي بيها العمر حالي
امتى ياسيدي تحس بية تروف بحالي

سيدي وصالك سيدي وصالك
سيدي وصالك سيدي وصالك
زاد عليا حنيني

آآآه من بعادك طال
وليلي راضي يا ضيء عيني
راح فين وبعادك ليه
عذبت ألاقي بينك وبيني

سيدي وصالك سيدي وصالك
سيدي وصالك سيدي وصالك
زاد عليا حنيني

سيدي وصالك فين
قلبك لغيري ولا انت شاري
سيدي منايا العين
تحية بقربي ليلي ونهاري

سيدي وصالك سيدي وصالك
سيدي وصالك سيدي وصالك
زاد عليا حنيني

سيدي وصالك زاد عليا حنيني
زادني دلالك عشق وانت نسيني
دانتا النسائم اللي بيها العمر حالي
امتى ياسيدي تحس بية تروف بحالي

لا تهجى – أنغام

لا تهجى في كفوفي مو مهم راي الكفوف
دربنا واحد ولو ما يلتقي خطيننا
مو على كيف الزمان ولا على كيف الظروف
لعن ابو حي الظروف اللي بتوقف بيننا

كلنا قبل نتلاقي حالنا حال الضعوف
كلنا كنا ترانا تايهيين في ليلنا
في دخولك في حياتي انت سويت معروف
خلنا نحيا حياة تليق في شخصيننا

مستحيل اني ابيعك لو على حد السيوف
لاخر العمر بنشارك بعضنا عمريننا
لا تفاول بالنهايه باكر نعيش ونشوف
إما زان الحظ ولا ربنا بيعيننا

اشوف نجوم – أنغام

لو انك في وسط روحي تجمّع جندك و جنك
جهودك مالها داعي ولا توصل لوجداني
تبي تفهمني ولكن تراك بحالتي كنك
تحداني على قربي وانا اكره من تحداني

اشوف نجوم بعيوني اذا سكرتهم عنك
وكني لما ماشوفك اشوف الكون قدامي
وكل ما تخذل احساسي أغمض واكتشف منك
بأن الكون واسع لي وانا اللي ساجن احلامي

وش اللي مايجمّعنا تكون افكارنا ظنك
يجوز انك على الدنيا وانا في عالمٍ ثاني
واذا تبغى الصراحة ما بتنفعني ابد لانك
بتعديني بتفكيرك وانا تفكيري انساني

اببدا باعترافاتي واببدا بالاخير انك
اخذت اكثر من اللازم من احساسي و أيامي
انا ماني على سني و احسك مو على سنّك
مهو تقليل في شانك ولا تقليل في شاني

الهي – أنغام

مثل ما خذته الهي من امامي
خذه من قلبي وتفكيري ونومي وصحوتي
مانشغل به لا ولا افتن به في ديني ودنيتي
واخلف فراقه علي ربي الهي فرحتي

ربي الطف بي وصد الشوق عني والحنين
و آمر النسيان يمحي كل ذكرات السنين
و لا تلاقينا وقال اهلا ارد اهلين
مين ماعرفك والعذر منك والسموح

انت بايع جرح ومالي بالجروح
مثل ما خذته الهي من امامي
خذه من قلبي وتفكيري ونومي وصحوتي

الخيانة – أنغام

ماني مدور لك عذر للخيانة
ماني متعبني كثر التفاصيل لا لا
و مايستحق الجرح اتعب عشانه
ماتستحقه سبب غدرك التعليل لا لا

لكن سؤال وجاوبه في امانه
شلون تلقالي عوض في المقابيل
قلبي مغطيك بوفاه وبحنانه
شايلك بعيوني بدون اي تقويل

ياللي عشاني عيوني تسهر عشانه
تارد عليك الصبح وتخون بالليل
رافعك لأعلى ما يسمى مكانه
مهما عطيت أحسني دايم بخيل

هدى قلبه – أنغام

هدى قلبه ذكر ذاك ونساني
وطيب خاطره مني وجفاني
أعلمه الرمايه كل يوم
ولما اشتد ساعده رماني

كسرت بخاطري ورضيت جرحه
دعيت الله عشانه مو عشاني
يناظر في عيوني كل مره
والاقي في عيونه شخص ثاني

واصد وكني ما شفت اللي شفته
واقول الله ولا يغير مكاني
واقول الله ولا يغير مكانه
يقول آمين فيه نبرة اناني

عطيته كل شي وما ذخرته
جنوني كل اوقاتي و حناني
وفوق الحب علمته الرمايه
ولما اشتد ساعده رماني

وين تروح – أنغام

وين تروح مايمديك لو ترقى السما باجيك
حتى لو تحب ثاني بشارك من يحبك فيك
هي واحدة من الثنتين خيرك الله بين امرين
يا تترك عشاني ذاك يا اما تنقسم نصين

يا شاغلني في كل لحظة احبك ترضي ما ترضى
سمعت بعمرك ان القلب يعيش بعيد عن نبضه
حتى لا غفت عيني مع احلامي تخاويني
أفز احيان ما ادري احسب انك تناديني

يا اول حب انا عشته ملكني وبالحشا شلته
احسه من خلق فيني تنفسني وتنفسته
حياتي ملك لعيونك واحب اللي يحبونك
من الآخر ابعلنها انا ما أعيش من دونك

تلاقينا – أنغام

حلفت إني نسيتك يوم تلاقينا سوى صدفه
ولا امداني اقفي عنك إلا وقمت أستغفر
عسى الله لا يواخذني على حلفي وانا عرفه
غفور وعالم النيه ولا من رحمته أكبر

انا كم لي اعديلك واعذر بُعدك وظرفه
وتتمادى وانا ساكت وتتعذر وانا اعذر
تسكر باب أحلامي وافتح للأمل شرفه
وأقول الله يصبرني عل وياعسى اقدر

اداري لهفتي فيني وادور للوله صرفه
ولا ودي ابين لك مشاعر داخلي تكبر
تقول اشتقتلي وتقول عجزت اقاوم اللهفه
واصد وداخلي يصرخ انا مشتاقلك اكثر

مجرد شيء – أنغام

مجرد شي في قلبي قبل لا اعلن الترحال
كلام فخاطري ودي اقوله وغص به بوحي
ولابي شي ابد منك دقيقه وكلمتين إعجال
كلام آخر حكايتنا وآخر صدقي ووضوحي

تذّكر اني خليتك هذاك اللي ولا ينطال
تذّكر اني بديتك على نفسي وعلى روحي
تذّكر اني سلمتك مفاتيحي معا الأقفال
تذّكر اني حبيتك كثر ما اهديتني نوحي

سبق وان قلتلك احذر ترى عزي يهد جبال
ولا صدقتني والحين طحت من عالي اسطوحي
رسمتك في خيالي شي ولا حتى طرى عالبال
الين اصبحت لي لا شي وكسرت اقلامي ولوحي

ولاني بندم وبزعل وأحمد الله على كل حال
من الدنيا ابتعلم وبرقى عالي صروحي
ولكن بكره تلقاها وتتبدل بك الأحوال
فلا تستغرب وإعرف تراها دعوة جروحي

يوجعونك – أنغام

‏يوجعونك كثر ماتطري عليهم
‏قاصدين الجرح ويدينك عرايا
‏قد ماقدمت خيرك ترتجيهم
‏قد ماذلوك قدام البرايا

‏تدعي بسرك عسى الله يهديهم
‏تسكت وتصبر يدينون النوايا
‏قلت لك ياقلب ماجالك يجيهم
‏لا تألم تنطوي بين الزوايا

‏أدري ابصدمتك وادري تحتريهم
‏تختلق الأعذار وتخلي الوصايا
‏وانت اعلم مني إن فيهم وفيهم
‏ودهم يرمونك بحوض المنايا

‏‏عيش هالدنيا ولا تبقى بيديهم
‏طيش في غيك ولا تخشى الخبايا
‏إسمع إحساسي حذاري تلتقيهم
‏عدهم ذنبك وياكثر الخطايا

z