وليه – أحلام

مشتاق لك شوقي بحر رحمتك عوّد لي
حن وتعطّف واسْتقِر بين الكِبر والإنّه
خذ ماتبي يا معذّبي بس لا اتْصدَّد لي ارضيك
تزعل ازعلِك ترضى علي وَليّه

بين الحنايا موقعَك واشواقي تشهد لي
اجيكوعّه علي واقول لك لبّيه
يا سَيدي عَفوَك وأنا مافيني يشفع لي
تصِيب تَخطي عاذرِك ما اسأَلك كيف ولِيه

لمَّي تُوّجه يا بعد كل من توجَّه لي
عاتب عِتاب أحباب سَوْ اللّي تبي سوّيه
شرهتك عاللّي في طُوارِي الليل متسلَّي
لاهو بقادر يملكك لا انت اللذّي مخلّيه

مير الشره مِنّك تَراه إنجاز يُحسب لي
كُود إني متصدّر على خافقك ومن يغليه
لَوْ التمنّي فادنِي لو كان يِحْصَل لي
إمتَيِمَكْ ما تَرِّكَك والبُعد ما ينويه

ظنيت بك خيراً – أحلام

ظَنَّيت بك خيراً وظني ماصدق
بَعضِ الاماني ليه نتمناها
شَبّيت شمعه لن ما كلّي احترق
يا هالبشر

ما تعد باخطاها طوقه النجا ما ينفعك بعد الغرق
قدها وزت وأنت الذي وزّاها
َرَسَمْت ليلي همّ و لوّنته أرق
عجزت أوصل فرحتي و أرقاها

لو حفظ لاح بسما حظي برٓق
تضيع هقواتي ولا
القاها إِثماً وقَهراً خذت باللّي مَا استحق
مٓا ارضى زَعلكْ وُ دَمعتي تِرضاها

لاخذت باطل منْك أنا لا خذت حق
أول مُعاناتي جَهلتْ أقصاها
صوّت لكْ يا لين ما صوتي اختنَق
اصْرَخ و صَرخاتي يرد إصْداها

شقّ الحّن صدري و لا حنّ و عتَق
بحتِك وف آخرتي عسَى ألقاها
اقسى حجر من حرّ مافين ي نطق
اسأل إلهٰي حالتي يبراها

إني على ما قيل عمري انسْقَاء
لحظة وداعي شِفني اتْحرّاها
يا شين حظي ليه مع مثلكْ وفَق
ليتليديني صفحتي وأقراها

استغفرك يارب من كل ما سبٓق
تبْتك وعباء أنا بنهاها
ثاري حياتي كلها حبر ورق
ل لله دَرْ بو سارة لا غنّاها

حمال أسيه – أحلام

مو ناقص اذيّه كافي الي فيا
شان اسمع همومك مو حمّال اسيه

كافي الي فينيمو مقصره سنيني
كلش لاتجيني ولا ودي اشوفك

بلاويك شنو ذنبي تحملني بلاويك
اواسيك ما اقدر مافيني اواسيك

نصيبك يصيبك وما قدر اردلك حبيبك

عالنيه مشيناقسمتنا و رضينا
والطيب يعينهربه و ينصره
مامقبول اشوفكمن قلبي اعوفك
اضربها اكفوفكو وليلك اسهره
صعب حيل دمعي اللي نزل للعين ارجعه

اه ياويل قلبي اللي انكسر وشلون اجمعه
ونصيبك نصيبك يصيبك لاتحلم اردلك حبيبك

شتفيد الندامهوفر هالملامه
رح درب السلامهو اشكر هالزمن
بين لي معادنمن وافي و خاين
كل شي صار باينو كل شي له ثمن

وعلى خير و باب يجيك منه الريح سده
وش يصير انا مالي ابد وياك رده
ك لاتحلم اردلك حبيبك ونصيبك نصيبك يصيب

آخ قلبي – ماجد المهندس

صارلي هواية ما ضاحك من كل قلبي
أعرف الضحكة دربها غير دربي
دنيا ما حصلت منها غير تعبي .. آخ قلبي

مالي خلق لأي إنسان
ضايج وكلش تعبان
الناس صارت بس لسان ومحد يدوم
مالي واهس اسمع شي
أي حكي ما صدق بيه
اني بيه الهم يكفي وشابع هموم

ما وفى وياي بحياتي بس جروحي
حاير لغيري أضحي وناسي روحي
واضح وجتني المشاكل من وضوحي
آخ قلبي

وليش أعيش بهذا المود؟
دمعي ما خلالي خدود
لايردها ايام السود .. ياما عانيت
هوايا من أيامي راح
عشت بس هم وجراح
اني هم اريد ارتاح .. والله مليت

صار لي هوايه ما سامع كلمة حلوة
تعب جايبها بتعب كل يوم بلوه
الدنيا من قد القهر صارت متسوى
آخ قلبي

خلص ما عندي نقاش
لان قلبي بكذبة عاش
الحچي صار ببلاش .. وياما يحچون
أسمع وما ادير بال
شفت من عدهم أشكال
هذا يحچي وذاك قال .. وما يرحمون

شالطاري – بلقيس

شالطاري تسألني عّن حالي وأخباري
وانت اللي غبت شهور لاهي وموً داري

شالطاري ترجع لي علمني شالطاري
وانا اللي مرتاح جدا حيّل بغيابك

راجع لي تسألني عن حالي واخباري
فز الضمير اللي خون بالهوى وجابك

وين؟ اللي خنتني لاجله والي اصبح مني
هو اغلى هو أولى وشفته بنظرك احلى

وشريته وبعتني وخليتني بناري
شالطاري ترجع لي علمني شالطاري

وانا اللي مرتاح جدا حيّل بغيابك
راجع لي تسألني عن حالي واخباري
فز الضمير اللي خون بالهوى وجابك

قطعة سما – ماجد المهندس

جيتك مالك ما تنظر القاع عينه
اللي ما هو قطعة سما ما اهتويته
اللي ب قربه ارتياح المدينة
و اللي ثواني غيبته مستميته

ما خالفت الرياح مجرى السفينه
كل ما تمنيته أخيراً لقيته
أقرب وأنا اللي ما توانت يمينه
امد ما شافت يساره عطيته

جيتك صفى نيه وجوارح أمينه
جيتك مكفر كل ذنبٍ جنيته
شاعرك ما تضحك بوجه السنينة
رواته قبرة قبل موعد منيته

يقدر أشخاصٍ تحاول تهينة
يكرم وتكرم عن ريده هم لحيته
رغم العنا لكن ما تسمع ونينه
ما ينسمع جرحه سوى بعد زبيته

هذا الزمن خلى الرخيصة ثمينة
واللي كسب إعجابها داعي صيته
حتى الفقير كا السحابه يدينه
وقار غنياً كافي باب بيته
يغدرك محتاجه كفوفك تعينه
ويذيمك كل اللي بالمدى احتريته

ادري نهايتنا مؤكد حزينة
وأنا غرامك ما مداني بديته
لأن القدر حاكم علي بالغبينه
ما عيش عمري مع حبيبٍ هويته
ياليت السجن يرأف بحالة سجينة
وليت الهوى يعطي ما ياخد عطيتة

شكرا انك في حياتي – تامر حسني

احساسنا مش فاهمينه يتفسر بايه
ولا بلغات الدنيا دي الناس يفهموه
في سنين كتيرة الناس تعيش اللي احنا فيه
واحنا ف يومين عشنا اللي كل الناس عاشوه

في عيونك شايف حاجة مطمناني
مش فاكر غيرك ونسيت ذكرياتي
دايماً بقولها وهقولها تاني
من قلبي شكرا انك في حياتي

تعرف يا حبيبى بقى حبي ليك قد ايه
افتح ايديك تحت المطر، كام نقطة جوة ايديك؟
لو كانوا يا حبيبى قد حبك ليا
المطر اللي بره ايديك بقى ده حبي ليك

في عيونك شايف حاجة مطمناني
مش فاكر غيرك ونسيت ذكرياتي
دايماً بقولها وهقولها تاني
من قلبي شكرا انك في حياتي

كداب واناني – تامر حسني

كداب واناني وايه تاني؟
كملي قولي ومتخبيش
وريني انتي ازاي شايفاني
طلعي كل اللي ف قلبك متتكسفيش

انتي الصح تملي ودايماً فوق الكل
جاهلة وزيك في الدنيادي مشوفتش حد
انتي عظيمة ومفيكيش غلطة وزي الفل
وانا أسوأ واحد موجود على وش الأرض

انا مش عايز أرد عليكي الجرح بجرح
عدي عيوبي بكل ذنوبي اتكلمي فيها
لو هتكلم ممكن اقول عنك للصبح
ويمكن أواجهك بحاجات عمرك ما هتنسيها

انتي الصح تملي ودايماً فوق الكل
جاهلة وزيك في الدنيادي مشوفتش حد
انتي عظيمة ومفيكيش غلطة وزي الفل
وانا أسوأ واحد موجود على وش الأرض

كداب واناني وايه تاني؟
كملي قولي ومتخبيش
وريني انتي ازاي شايفاني
طلعي كل اللي ف قلبك متتكسفيش

يا بعيد – تامر حسني

يا بعيد من بعيد لبعيد
ببعت سلام بالعين قبل السلام بالإيد

يا بعيد بدعي بالأوقات
يقصروا المسافات ويقربوا المواعيد

ليك ناس فاكراك هنا ولًا كنت هناك
هتغيب ماتغيب والله ف سماه ما انساك

آه يا بعيد شوف انت فين وانا فين
يا حبيبى الله يعين دي الفرقه صعبة أكيد

آه، معقول الود مش موصول؟
البعد مش مقبول، مش حمل بعد جديد

ومنين تيجي راحة البال
وانا شوقي ليك عمال يوم بعد يوم بيزيد

لو فين غيرك ماليش غاليين
مهما يلوموا اللايمين شايلك في قلبي أكيد

ليك ناس فاكراك هنا ولًا كنت هناك
هتغيب ماتغيب والله ف سماه ما انساك

آه يا بعيد شوف انت فين وانا فين
يا حبيبى الله يعين دي الفرقه صعبة أكيد

آه، معقول الود مش موصول؟
البعد مش مقبول، مش حمل بعد جديد

كان في وحده – تامر حسني

كان في واحدة حياتها عادية وكان نفسها تتحب
قابلت واحد كل كلامه معاها دخل القلب
فضلت طول الليل سهرانة تفكر في كلامه
من جواها كانت فرحانة وشاغلها سلامه

خد قلبها وبقى يروحلها قدام باب بيتها
حست ان الحب ندالها ودخل دنيتها
و ف مرة بحنية قابلها وقرب لإيديها
و طلع دبله ورق لبستها وفرحت اوي بيها

ووعدها انها هتشاركه حياته وانه هيحميها
حلفتله هتستناه و هتفضل دبلته ف ايديها
كان هوّا بالنسبالها حياتها ودنيا بتبنيها
ومكانش ف بالها انه ف احساسها ممكن يأذيها

كان في واحدة حياتها عادية وكان نفسها تتحب
ضاع من عمرها أحلى سنين مع واحد عمره ما حب
حست انها ظلمت نفسها و ده أثر فيها
ولما بقت ملكه مَلّها و استهون بيها

فهمت وقتها انه لا حبها ولا قلبه عليها
وانه محسش يوم بقيمتها ولا هيكون ليها
و ان الدنيا اللي رسمهالها مش موجود فيها
وفعلاً دبلة ورق نهايتها بننسى ونرميها

z