يا رب ضاق الأمر واشتد الفزع – أحمد محرم

يا رب ضاق الأمر واشتد الفزع … وهالنا من البلايا ما وقع

وجاشت الأنفس من فرط الجزع … وخانها إلا إليك المطلع

وهل لها دونك مولى ينتجع … إذا وهى حبل الرجاء فانقطع

إن العدو راعنا بما صنع … فأعوز الأمن النفوس وامتنع

0