يا بِعْثَةًُ قَدْ شُرَّفَتْ بِرِسَالَةٍ – خليل مطران

يا بِعْثَةًُ قَدْ شُرَّفَتْ بِرِسَالَةٍ … سَتَظَلُّ ذِكْرَاهَا حَدِيثَ الأَعْصُرِ

هيَ بَدْءُ عَهْدٍ لِلْعُرُوَبةِ مُقْبِلٌ … كَبَدِيلِ مِنْ عَهْدِ الشَّتَاتِ المُدْبِرِ

في الشَّامِ فِي لُبْنَانَ جَاءَتْ آيَةٌ … غَرَّاءُ لِلْفَتْحِ الْجَدِيدِ الأَنْوَرِ

مَاذَا شَهدْتَ من التَّجَلَّةِ وَالْهَوَى … للعَبْقَريِّ ابْنِ المَليكِ الْعَبْقَري

وَمِنَ الْحَفَاوَاتِ الَّتي لَوْ لَمْ تَكنْ … قَدْ صَوَّرَتْ بالحِسِّ لَمْ تَتَصَوَّرِ

سُبْحَانَ مَنْ جَبَرَ الْقُلُوبَ بجَابرِ … عَثَرَاتِ قَوْمٍ قَبْلَهُ لَمْ تُجْبَرِ

مَهْمَا نُبَالِغْ في جَليلِ صَنيعِهِ … أَعْيَا الثَّنَاءَ وَقَدْرُهُ لَمْ يَقْدُرِ

عُمْرُ الصَّفيِّ وصَاحِبَاهُ حَسْبُهُمْ … إِنْ أَوْثَرُوا في رَأْي أَعْدَل مُؤْثِرِ

ظَهَرَتْ خِلاَلُ مَليكِهْم وَبِلاَدهمْ … في الْمُوفدينَ الْغُرِّ أَرْوَع مَظْهَر

تِلْكَ الْمَسَاعي لَيْسَ يُوفَى حَقُّهَا … أَوْ بَعْضُهُ بالشُّكْر مَهْمَا نَشْكُرِ

0