يا بريد الدهر يمشي خفية ً – أحمد محرم

يا بريد الدهر يمشي خفية ً … في ضمير الغيب ماذا تحمل

طابع الخير وإن أخفيته … ظاهرٌ يعرفه من يعقل

كشف العنوان عما تحته … من أمورٍ ما أراها تجهل

فارق الدنيا زمانٌ ظالم … وتولاها الزمان الأعدل

بشر الناس بعهدٍ صالحٍ … يحسد الآخر فيه الأول

ذلك البعث لقومٍ فاتهم … من حياة ٍ غضة ٍ ما أملوا

روع الغبراء قومٌ أكلوا … من بني حواء ما لا يؤكل

ليس يعنيهم إذا ما ملكوا … أمة ٌ تمحى وشعبٌ يقتل

وجدوا الناس ضعافاً حولهم … فتمادوا في الأذى واسترسلوا

ورموا مصر بخطبٍ فادحٍ … ما أصاب القوم حتى زلزلوا

عكسوا الأشياء حتى جعلت … تسفل الهام وتعلو الأرجل

ما يفي بالعهد منا ناصرٌ … لبني عثمان إلا يخذل

يهلك الحر ويحيا غيره … وحياة السوء موتٌ جلل

إنما السودد في الدنيا لمن … لا يرى السودد دنيا تقبل

يرقب الأبناء فيما يبتغي … ويخاف الله فيما يفعل

أبصر الهدام جماً … فبنى ذلك المجد الأشم الأطول

أصبح القوم حديثاً وانطوى … من روايات الأذى ما مثلوا

ضجت الأرض تحيى أمماً … صرع الظلم بنوها البسل

حين هزوا ما رسا من ملكهم … فهوى الأعلى وطار الأسفل

اتق الله وعظم حقه … وتأمل كيف تفنى الدول

0