يا أيها الشعب الذلول أما كفى – أحمد محرم

يا أيها الشعب الذلول أما كفى … ما قال أقطاب السياسة فينا

بوركت من شعبٍ يقاد بشعرة ٍ … لو كان قائدك المطاع أمينا

أخذتك ثالثة الصواعق فاستفق … أفما تزال مضللاً مفتونا

هل أنت إذ مضت البعوث مخبري … أتريد دنيا أم تحاول دينا

إن الذين زعمتهم حلفاءنا … نصروا العدى نصراً عليك مبينا

يتنازعون تراثنا فإذا رضوا … عاد الضجيج هوادة ً وسكونا

أعملت رأيك في الوساوس حقبة ً … وشغلت نفسك بالمحال سنينا

وطفقت تهذي بالعهود وقد أبى … عهد السياسة أن يكون مصونا

الذئب أصدق من أولئك موثقاً … وأبر منهم ذمة ً ويمينا

اللص يغضب إن جعلنا ذكره … يوماً بذكر زعيمهم مقرونا

وأرى البغي على اختلاف شؤونها … أدنى إلى شرف الخلال شؤونا

ضج الدم المسفوك في يد عصبة ٍ … جنت بقتل الأبرياء جنونا

بئست حضارة هادمين رموا بها … شم الفضائل والعلا فهوينا

جعلوا الأذى في العالمين لها يداً … والإثم وجهاً والفسوق جبينا

ويح المعارف والفنون فإنهم … جعلوا الشرور معارفاً وفنونا

ظنوا الظنون بها وأعلم أنها … ستذوب في الدم والحديد يقينا

0