نَشَدْتُ بني النّجّارِ أفْعَالَ، والدي، – حسان بن ثابت

نَشَدْتُ بني النّجّارِ أفْعَالَ، والدي، … إذا لمْ يَجِدْ عانٍ لَهُ مَنْ يُوَارَعُهْ

وارثَ عليهِ الوافدونَ، فما ترى … على النأيِ منهمْ ذا حفاظٍ يطالعهْ

وَسُدَّ عَلَيْهِ كُلُّ أمْرٍ يُرِيدُهُ، … وَزِيدَ وِثاقاً، فأقْفَعَلّتْ أصَابِعُهْ

إذا ذكرَ الحيَّ المقيمَ حلولهمْ، … وأبْصرَ ما يَلْقَى استهلّتْ مَدامعُهْ

ألسنا ننصُّ العيسَ فيهِ على الوجى ، … إذا نَامَ مَوْلاهُ، وَلذّتْ مَضَاجِعُهْ

ولا نَنْتَهي حَتّى نَفْكّ كُبولَهُ … بأمْوَالِنا، والخيْرُ يُحمَدُ صَانِعُهْ

وَأنشُدُكمْ، والبَغْيُ مُهْلِكُ أهلِه، … إذا ما شتاءُ المحلِ هبتْ زعازعهْ

إذا ما وَليدُ الحيّ لمْ يُسْقَ شَرْبَة ً، … وَضَنّ عَليْهِ بالصَّبُوحِ مَرَاضِعُهْ

وراحتْ جلادُ الشول حدباً ظهورها … إلى مَسْرَحٍ بالجَوّ جَدْبٍ مَرَاتِعُهْ

ألسنا نكبُّ الكومَ، وسطَ رحالنا، … ونَسْتَصْلِحُ المَوْلى ، إذا قلّ رَافِعُهْ

فإنْ نابهُ أمرٌ وقتهُ نفوسنا، … وما نالنا منْ صالحٍ، فهوَ واسعهْ

وأنشُدُكمْ، والبغيُ مُهلِكُ أهْلهِ، … إذا الكبشُ لم يوجدْ لهُ من يُقارِعُهْ

ألسنا نوازيهِ بجمعٍ كأنهُ … أتِيٌّ أبَدَّتْهُ بِلَيْلٍ دَوَافِعُهْ

فَنَكْثُرُكُمْ فِيهِ، ونَصْلى بحرّهِ، … ونمشي إلى أبطالهِ، فنماصعهْ

وأنْشُدُكمْ، والبَغْيُ مُهلِكُ أهلهِ، … إذا الخصْمُ لم يوجَدْ لهُ مَنْ يُدافعُهْ

ألسنا نصاديهِ، ونعدلُ ميلهُ، … ولا نَنْتَهي أوْ يخلُصَ الحقُّ ناصِعُهْ

فَلا تَكْفُرُونَا مَا فَعَلْنَا إلَيْكُمْ، … وَأثْنُوا بهِ، والكُفرُ بُورٌ بَضَائعُهْ

كما لَوْ فَعَلْتُمْ مثلَ ذاكَ إليهِمِ، … لأثْنَوْا بِهِ، ما يأثُرُ القوْلَ سامعُهْ

0