نفح باريس – حسين الجسمي

قزّرت عمري راجيٍ في هواهم
هَل العيون المِدعجة والنِّواعيس
والله لو يدرون ماكبر غلاهم
حبٍ مخلّد حب هالعامري قيس

والود لو يَخطب خطبهم وياهم
تنصا مهور بعرشها درّ بلقيس
ياليتني روحي بمِعزَل حذاهم
وبابٍ تسكَّر به بقفل المَناديس

واضم ثوبٍ خامرٍ به شذاهم
يفوح معتوق العطر نَفح باريس
الخود تِبعٍ ماشيات بذراهم
يزهى عجيد الخِرّدات بْملابيس

جَمع الغُوى ورْزومها من صباهم
والمشي ياللي مِنْه تَبطر طُواويس
أطير مثل الحرّ حومي سماهم
وتداعب الوجنه هبوب النسانيس

يالله تسمع بالعباد ونداهم
وتَحفظ خِليلٍ بالملا ماله جْنيس
لا غابو أرقب عن خِبير بنباهم
وان مالفوني سامَرتني وِساويس

واعدّ ليلٍ دون طلّة بَهاهم
حتى فوادي لاعِبته الهواجيس
يدرون بانّي طحت موت بهواهم
اللي غلاهم فاق كل المقايس

كلمات: المرزم

ألحان: حسين الجسمي