نداء الموت – بدر شاكر السياب

يمدّون أعناقهم من ألوف القبور يصيحون بي
أن تعال
نداء يشق العروق يهزّ المشاش يبعثر قلبي رمادا

أصيل هنا مشعل في الظلال
تعال اشتعل فيه حتى الزوال
جدودي و آبائي الأولون سراب على حد جفني تهادى
وبي جذوة من حريق الحياة تريد المحال

وغيلان يدعو أبي سر فإني على الدرب ماش أريد
الصّباح
و تدعو من القبر أمّي بنيّ احتضنّي فبرد الردى في عروقي
فدفّئ عظامي بما قد كسوت ذراعيك و الصدر و احم

الجراح
جراحي بقلبك أو مقلتيك و لا تحرفن الخطى عن طريقي
و لا شيء إلا إلى الموت يدعو و يصرخ فيما يزول
خريف شتاء أصيل أفول

وباق هو الليل بعد انطفاء البروق
و باق هو الموت أبقى و أخلد من كل ما في الحياة
فيا قبرها افتح ذراعيك
إني لآت بلا ضجّة دون آه

0