مَاذَا تُعِيضُكَ مِن صِبَاكْ – خليل مطران

مَاذَا تُعِيضُكَ مِن صِبَاكْ … شَكْوَى شَجٍ وَدَمُوُع بَاكْ

أَمْسَى مُحَمَّدُ وهْوَ … مِقْدَامُ الشَّبابِ بِلاَ حَرَاكْ

عَن مِصْرَ نَاءَ وَهْوَ فِيهَا … إِنَّ شَرَّ النَّأْيِ ذَاكْ

يَا غَادِياً وَيْلاَهُ مَا … أجْنَى الغَدَاةَ علَى ضحَاكْ

مهْما يُجِدَّ بِيَ النَّوَى … أَلَماً سَيُذكِرُنِي نَوَاكْ

أَنْتَ الصَّفِيُّ لِمنْ صَفَا … أَنْتَ الوَفِيُّ لِمَنْ رعَاكْ

أَنْتَ الكَرِيمُ ابنُ الكِرَا … مِ المُزْدَهِي بِكَ عُنْصُرَاكْ

أَنْتَ الرَّجَاءُ رَجَاءُ مِصْرَ … بَدَا سَنَاهُ فِي سَنَاكْ

وَرَآهُ مُزْدَاناً بِأَلْوَانِ … الأَشِعَّةِ مَنْ رَآكْ

لَمْ يَحْبُ غَيْرَكَ رَبُّهُ … كلّ مَعْنىً مَا حَبَاك

خُلُقٌ عَظِيمٌ نَابِهٌ … لَمْ يَسْتَقِلَّ بِهِ سِوَاكْ

أَدَبٌ وَلاَ أَدَبُ المُلُو … كِ وَذَاكَ في الشِّيمِ المِلاَكْ

نَظْمٌ كَنَظْمِ الدُّرِّ … أَبْدَعَهُ وَنَوَّعَه حِجَاكْ

نَثْرٌ بَلَغْتَ بِهِ الإِمَا … مَةَ مَن تَلاَه فَقَد تَلاَكْ

لَفْظٌ نَفَسْتَ بلَحْنِهِ … لحْنَ الشَّوَادِي فِي الأَرَاكْ

فَنٌّ حَكِيتَ المُعْجِزِين … بِهِ وَمَا أَحدٌ حكَاكْ

كَمْ فَرَّ أَبْطَالٌ فَعُدْ … تَ بِهِمْ إِلى دُنْيَا الْعِرَاكْ

أَنْشَرْتَهُمْ بَعْدَ الْبِلَى … وَنُشُورُ قَوْمكَ مُبْتَغَاكْ

لُطْفاً لِنَهْضَةِ رَاسِفِيهِمْ … وَاحْتِيَالاً لِلْفِكَاكْ

وَببَذْل هَاتِيكَ الْقُوَى … أَنْفَذْتَ فِي عَجَلٍ قوَاكْ

مَا مَنْ رَدّى أَجْرى الشُّؤُو … نَ دماً كَمَا أَجْرَى رَدَاكْ

تَاللهِ إنِّي لَسْتُ أَدْ … رِي كَيْفَ تَعْزِيَتِي أَبَاكْ

يَا أَحْمَدَ الآبَاءِ مَا … ذَا فِي ابْنِكَ الغَالِي دَهَاكْ

لَما ثكِلْتَ فَتَاكَ مِصْرُ … جَمِيعُهَا ثَكِلَت فَتَاكْ

فَكَأنَّمَا فِي كُلِّ وَجْهٍ … مُسْتَهِلٍّ مُقْلَتَاكْ

وَكَأنَّمَا فِي كُلِّ جِسْمٍ … بَاتَ قَلْبُكَ وَهْوَ ذَاكْ

سَلْ أَنْ يُثَبّتَكَ الذَّي … فِي فِلْذَةِ الكَبِدِ ابْتَلاَك

وَليَعْصِمَنْكَ الْيَوْمَ مَا … نَهْنَهْتَ عِلْماً مِنْ نُهَاكْ

وَلْيَنْفَعَنْكَ الخُبْرُ فِي … تَطْوِيعِ صَبْرِكَ إِنْ عَصَاكْ

وَلْتَغدُوَنَّ عَتَادَكَ … الشِّيَمُ الَّتِي كَانَتْ حُلاَكْ

أَمُحَمَّدُ اقْرَرْ فِي جَوا … رِ اللهِ فَهْوَ قدِ اصْطَفَاكْ

أَمْحَمَّدُ انْعَمْ بِالْخُلُو … دِ وَطَابَ بِالذِّكْرَى ثرَاك