مزرعة الدواجن – أحمد مطر

سَبعُ دجاجاتٍ

وديكٌ واحِدٌ

مُستَهْدَفٌ للرغبةِ العملاقَةْ

تنثُرُ حَبَّ الحُبِّ في أحضانِهِ

وخَلْفَها الأفراخُ تشكو الفاقَةْ

سُبحانَ مَن يقسِمُ

ما بينَ الورى أرزَاقَهْ

والسّبعُ تِلكَ باقَةٌ

ناريّةٌ سبّاقَهْ

وسوفَ تأتي باقَةٌ

وسوفَ تأتي باقةْ

كُلٌّ تهُزُّ رِدْفَها

ملهوفَةً مُشتاقةْ

كُلٌّ لأنَّ قَلبَها

لا يرتَضي إرهاقَهْ

لقاءَ هَتكِ عِرضِها

تعرِضُ َبذْلَ الطّاقَةْ

والدّيكُ فيما بينها

يُطَبِّعُ العلاقةْ

0