ما قبل البداية – أحمد مطر

ما قبل البداية

كُنتُ في الرّحْمِ حزيناً

دونَ أنْ أعرِفَ للأحزانِ أدنى سَبَبِ

لم أكُنْ أعرِفُ جنسيّةَ أُمّي

لمْ أكُنْ أعرِفُ ما دينُ أبي

لمْ أكُنْ أعرِفُ أنّي عَرَبي

آهِ لو كُنتُ على عِلْمٍ بأمري

كُنتُ قَطَّعتُ بِنفسي حَبْلَ سِرّي

كُنتُ نَفّسْتُ بِنفسي وبِأُمّي غَضَبي

خَوفَ أنْ تَمخُضَ بي

خَوْفَ أنْ تقْذِفَ بي في الوَطَنِ المُغتَرِبِ

خَوْفَ أنْ تَحْبَل مِن بَعْدي بِغَيْري

ثُمّ يغدو دونَ ذنبٍ

عَرَبيّاً في بِلادِ العَرَبِ

الختان

ألبَسوني بُرْدَةً شَفّافَةً

يَومَ الخِتانْ

ثُمّ كانْ

بَدْءُ تاريخِ الهَوانْ

شَفّتِ البُردةُ عَنْ سِرّي

وفي بِضْعِ ثَوانْ

ذَبَحوا سِرّي

وسالَ الدّمُ في حِجْري

فَقامَ الصَّوتُ مِن كُلِّ مَكانْ

أَلفَ مَبروكٍ

وعُقبى لِلّسانْ

0