ما غاب وجه الشعر – صباح الحكيم

الحكيم
ما غاب وجه الشعر من أقوالي
لكنها الأشعار لا تهنى لي
فتأود الحرف الشجيُّ بإصبعي
من بعدكم و تغربت آمالي
و مشيت أحمل في حقائب مهجتي
عطراً تناثر من يد الترحال ِ
ما زال يربت في خوافق لهفتي
نبض التواصل، عبقهُ في شالي
و ملامح الأشياء عالقة و ما
برحت نسائمها عن المرسال ِ
قلقٌ يقلبُ مضجعي فتصيح بي
كل الجهات لتستبيح خيالي
أبكي و حرف الآه لا يبري النوى
والله يدري ما شكت أحوالي

jeudi 29 juin 2017
صباح الحكيم/عراقية