ما حُرّكَتْ قدمٌ ولا بُسِطَتْ يدٌ، – أبوالعلاء المعري

ما حُرّكَتْ قدمٌ ولا بُسِطَتْ يدٌ، … إلاّ لها سَبَبٌ مِنَ المِقدارِ

خَطبٌ تَساوى فيهِ آلُ مُحَرِّقٍ، … ومُلوكُ ساسانٍ، ورهْطُ قُدار

يَدري الفتى كم عاشَ من أيّامه … يوماً، وما هو، كم يعيشُ، بداري

وتجوزُ مَعرفتي بمسقِطِ هامَتي … في الوِرْدِ، لا بالقبرِ في الإصدار

دارانِ، أمّا هذِهِ فمُسيئَةٌ … جدّاً، ولا خَبَرٌ لتلكَ الدّار

ما جاءَ منها وافِدٌ مُتَسرّعٌ، … فنَقولَ للنّبإ الجديدِ: بَدارِ

والمُلكُ ثُبّتَ للقَديمِ، وأُبرِزَتْ … بِلقيسُ، عاريَةً، بغيرِ صِدار

ولرُبّ أجسادٍ جديراتِ الثّرى، … بالصّونِ عادتْ في طِلاءِ جِدار

جسدٌ توى، إن تَفترق أجزاؤُهُ، … لم تَنأ عن فَلكٍ عليهِ مُدار

وإذا بدُورُ المالِ هِبْتَ مَحاقَها، … فهِلالُ مَجدِكَ غَيرُ ذي إبدار

0