ليلةٌ في مناجم الذهب – نزار قباني

جسمُكِ مدْعُوكٌ بالثلج والنارْ

ومعجونٌ ببعضهْ..

كمربّى التين والسفرجَلْ

ومطروقٌ كأباريق النحاسْ

ومليسٌ كالبروكار الدمشقيّ

وعابقٌ كأسواق البهارْ

في مدينةٍ آسيويَّهْ.

جسمُكِ مطرّزٌ بالشاماتِ

كليل الباديَهْ

ومزخرفٌ بالأزهارِ،

كالخَط الكوفيّ

وطازجٌ كعروق النعناعْ

ولامعٌ تحت الشمس كفَقَمةِ البحرْ

ومُسْتَنْفَرٌ للقتال..

كديكٍ لا يَنامْ…

3

يُقَامُ تحت رعاية اللهْ…

4

جسمك ليرةٌ ذهبيَّهْ

ولم يجرؤ أيٌّ من السلاطينْ

أن يصكَّ مثلَها مرةً ثانيَهْ…

5

جسمُكِ مكتظٌّ بالأحجار الكريمَهْ

مكتظٌ بالمعادن،

والتوت البريّْ

وأشجار السُمَّاقْ

مكتظٌّ بالنُبُوءات كالكُتُب المقدَّسهْ

ومضروبٌ بالحليبِ والعَسَلِ الأسودْ

ومُشرَّبٌ بالشمس

كلحم الفاكهة الاستوائيَّهْ..

6

جسمكِ له رائحةُ القِرْفة واليانسونْ

ورائحةُ الأطفالْ

في اليوم الأول من ولادتهمْ..

جسمُكِ مَقَامٌ عراقيٌّ قديمْ

وقهوةٌ.. وهالْ

وأمطارُ لؤلؤٍ كريمْ

و “إنّه من سليمانَ،

8

جسمُكِ مكتنزٌ كبرتقالَهْ

ومغامرٌ كسَمَكَهْ

ومفتوحٌ كورقة الكتابَهْ..

9

جسمُكِ برجٌ من الذَهَبْ

ويودّع ألفَ حمامَهْ

10

جسمُكِ شَجَرةُ موسيقى

كلّما هززتُها

ودموعُ إسحق الموصلي..

11

جسمُكِ دفترٌ سريّْ

سجّلتُ عليه

وكلَّ تفاصيل ليلة القَدْرْ

12

جسمُكِ وليمةٌ مجنونَهْ

من ولائم الرومانْ

يسكرُ فيها النهدْ..

نجمةً محترقَهْ…

13

جسمُكِ قبيلةٌ تحترف الحربْ

كتيبةٌ مدجّجةٌ بالأنوثَهْ..

غَزْوَةٌ حضارية

14

جسمُكِ كاتدرائيةٌ قوطيّةُ الأقواسْ

تمارَسُ فيها كلُّ الدياناتْ

وتُضاءُ الشموعْ

وتقرعُ الأجراسْ

جسمُكِ منارةُ المناراتْ

ووطن العصافير التي تموت من شدّة البردْ

ووطنُ الكلمات

التي تموتُ من شدة القمعْ..

15

جسمُكِ مزارٌ..

ومخطوطةٌ من العهد القديمْ

عليها تواقيعُ ملوكٍ وأنبياءْ

ومغنّنين وشعراءْ

ورسّامينَ من عصر النهضَهْ

ومعمارينَ..

من السلالة الفرعونية الرابعَهْ..

16

جسمُكِ عصفورٌ يلعبُ على البيانو جيداً

ويغنّي.. ويرقص..

ويكتب الشعرَ جيداً..

تسافرُ في لحمي.. جيداً..

وتذبحني..

جيداً.. جيداً.. جيداً…

17

جسمُكِ حاضرُ البديهة دائماً

كثعلبٍ متربّصٍ في غابَهْ…

18

جسمُكِ كتابٌ يُقرأ من كلِّ الجهاتْ

عَمُودياً يُقرأْ..

وفي الصباح يُقرأْ

وفي المساء يُقرأْ

وفي وقت القيلولة يُقرأْ

ومن الْتِفَاتَةِ العُنُق يُقرأْ

ومن شموخ النهدين يُقرأْ

ومن أصابع القدمينِ يُقرأْ

ومن استدارة الفخذَين يُقرأْ

جسمُكِ قارةٌ متعدّدةُ اللغاتْ…

جسمُكِ فيه كلُّ عَظَمة التراثْ

وكلُّ دهْشَة الحداثََهْ

فيه شيءٌ من أصولية المتنبي

وهَلْوَسَات سيلفادور دالي…

20

جسمُكِ ثَوْريٌّ بالفطرَهْ

وفدائيّ بالفطرَهْ

وقاتلٌ أو مقتولٌ..

بالفطرَهْ..

12

إذا كان نهداكِ مثقّفينِ ثقافةً عاليَهْ

– كما تقولينْ –

فلماذا لم يعترفا حتى الآنْ

بقانون الجاذبية الأرضيّهْ؟

22

أن نَهْدَكِ..

هو أقدمُ إعلان للحريّة

عرفه العالمْ..

23

جسمُكِ إشكالٌ لغويٌّ كبيرْ

فلا أنا أعرف كيف أحفظُهْ..

24

جسمُكِ هو المَلِكْ

وهو يحكُمُنَا باسم اللهْ…

ويطردنا منها .. بأَمْرِ اللهْ…

25

ويقررُ جسمُكِ أن يلقيَ قصيدتَهْ..

أستقيلُ أنا من الكلامْ…

– كما تقولينْ –

فلماذا لم يعترفا حتى الآنْ

بقانون الجاذبية الأرضيّهْ؟

22

درَّسُونا في كلية الحقوقْ

أن نَهْدَكِ..

هو أقدمُ إعلان للحريّة

عرفه العالمْ..

23

جسمُكِ إشكالٌ لغويٌّ كبيرْ

فلا أنا أعرف كيف أحفظُهْ..

ولا أنا أعرفُ كيف أنساهْ

24

جسمُكِ هو المَلِكْ

وهو يحكُمُنَا باسم اللهْ…

ويطردنا منها .. بأَمْرِ اللهْ…

25

عندما تجلسين على المقعد الأخضرْ

ويقررُ جسمُكِ أن يلقيَ قصيدتَهْ..

أستقيلُ أنا من الكلامْ…

0