كانَ يُنْهَى فنهَى حِينَ انتهَى – دعبل الخزاعي

كانَ يُنْهَى فنهَى حِينَ انتهَى … وَانْجَلَتْ عنهُ غَياباتُ الصِّبا

خلعَ اللهوَ ، وأضحى مسبلاً … للنُّهَى فَضْلَ قميصٍ وَرِدا

كَيْفَ يَرْجُو البِيضَ مَنْ أَوَّلُهُ … فِي عُيُونِ الِبيضِ شَيْبٌ وَجَلا

كانَ كحلاً لمآقيها ، فقدْ … صار بالشيبِ لعينيها قذى

0