قفي – غازي القصيبي

قفي لا تتركيني في الرياح

أحارب بالنوازف من جراحي

و مأساة الوجود تحز قلبي

و تلتهم البقية من كفاحي

و في شفتي أبيات حزاني

تغنتو هي تجهشللصباح

قفي لا تحرمينيوالليالي

نصالفي ضلوعيمن سلاحي

تنكر لي الصديق فما اندهاشي

و قد قفز العدو إلى اجتياحي

أطالع في الوجوه فلا تريني

سوى رقص السراب على البطاح

قفي لا تتركيني للفيافي

تصب الجمر في وجهي المباح

وحيدا تتبع الذؤبان خطوي

و تزدحم النسور على جماحي

تثور زوابع الصحراء حولي

و أحلم بالورود و بالأقاحي

قفي فالليل بعدك من عذابي

يضج.. و كان يطرب من مراحي

و أنكر حين ما تمضين حلمي

و أهزأ بالمدجج من طماحي

و أعجب كيف يغريني طريقي

و موتي فيه أقرب من نجاحي

قفي فالكون لولا الحب قبر

و إن لم يسمعوا صوت النواح

قفي فالحسن لولا الحب قبح

و إن نظموا القصائد في الملاح

قفي فالمجد لولا الحب وهم

و إن ساروا إليه على الرماح

الرياض:

1977م

1398هـ

0