قطعة سما – ماجد المهندس

جيتك ملك ما تنظر القاع عينه
اللي ما هو قطعة سما ما اهتويته
اللي بـ قربه إرتياح المدينة
و اللي ثواني غيبته مستميته

ما خالفت الرياح مجرى السفينة
كل ما تمنيته أخيرًا لقيته
أقرب وأنا اللي ما توانت يمينه
يمد ما شافت يساره عطيته

جيتك صفى نيه وجوارح أمينة
جيتك مكفّر كل ذنبٍ جنيته
شاعرك ما تضحك بوجه سنينه
راوته قبره قبل موعد منيته

يقدّر أشخاصٍ تحاول تهينه
يكرم وتكرم عن رداهم لحيته
رغم العنا لكن ما تسمع ونينه
ما ينسمع جرحه سوى بعجز بيته

هذا الزمن خلى الرخيصة ثمينة
واللي كسب إعجابها ذاع صيته
حقر فقيرٍ كالسحابة يدينه
ووقر غنيٍ قافلٍ باب بيته

يغدرك محتاجٍ كفوفك تعينه
ويذمك اللي بالمدايح طريته
أدري نهايتنا مؤكد ‏حزينة
وأنا غرامك ما مداني بديته

لأن القدر حاكم علي بالغبينة
ما أعيش عمري مع حبيبٍ هويته
ليت السجن يرأف بحالة سجينة
وليت الهوى لأعطى ماياخذ عطيته