علينا لك الحق الذي أنت تعلم – أحمد محرم

علينا لك الحق الذي أنت تعلم … وهذا لسان الشعر بالحق يحكم

لسان إذا ما أرسل القول معربا … فكل لسان بعد ذلك أعجم

تحييك منه يا علي فرائد … لكل شعوب الضاد باسمك تنظم

سوائر في الآفاق تمضي حسانها … سوافر في أترابها ما تلثم

بواق على الأيام تزداد جدة … فلا حسنها يبلى ولا هي تسأم

ألست الذي أعطى الكنانة حقها … وأنصفها من دهرها وهي تظلم

ألست الذي آتيتها الأمن فانجلى … من الخوف ما جر الزمان المذمم

ألست الذي قلت إنهضي فكأنها … من العزم نسر في الجواء محوم

بلى أنت أنقذت البلاد وسستها … سياسة من يبغي التي هي أحزم

كذلكم الأوطان يا قوم إنها … أحب لبانات الرجال وأكرم

حياة ومجد للشعوب ومظهر … من العز إن يذهب فموت محتم

عرفنا الذي يأسو الجراح وهذه … مناقبه منشورة ما تكتم

أتى مسعفا إن الكريم ليرتجى … فيسعف ذا الجرح الأليم ويرحم

رعى الله قوما آثروا الخير خالصا … يعدونه كنزا من المجد يغنم

سهارى يغيثون اللهيف وصحبه … بحاجاتهم لاهون والأهل نوم

أولئك جند الله يقضون حقه … ويرعونه يا ليتني كنت منهم

على أنني أقضي الحقوق وأبتني … لقومي مجدا عاليا ليس يهدم

على ثقة بالله أرجوه وحده … وأعلم أن الله أعلى وأعظم

0