عجائب – أحمد مطر

إنْ أنَا في وَطَني

أبصَرتُ حَوْلي وَطَنا

أو أَنَا حاولتُ أنْ أملِكَ رأسي

دونَ أن أدفعَ رأسي ثَمَنا

أو أنا أطلَقتُ شِعري

دونَ أن أُسجَنَ أو أن يُسجَنا

أو أنا لم أشهَدِ النّاسَ

يموتونَ بِطاعونِ القَلَمْ

أو أنا أبْصَرتُ لا واحِدَةً

وسْطَ ملاينِ نَعَمْ

أو أنا شاهَدتُّ فيها ساكِناً

حرّكَ فيها ساكِنا

أو أنا لمْ ألقَ فيها بَشَراً مُمتَهَنا

أو أنا عِشْتُ كريماً مُطمئنّاً آمِنا

فأنا لا ريبَ مجْنونٌ

و إلاّ

فأنا لستُ أنا

0