طبيعة صامتة – أحمد مطر

في مقلب القمامة

رأيتُ جثة لها ملامحُ الأعراب

تجمعت من حولها النسور والدباب

وفوقها علامة

تقولُ : هذي جيفةٌ

كانت تسمى سابقاً كرامه

وفي قصيدة أخرى يقول بنفس الأسلوب والتركيز

لقد شيّعتُ فاتنةً

تسمّى في بلاد العُربِ تخريباً

وإرهاباً

وطعناً في القوانين الإلهية

ولكن اسمها

والله

لكن اسمها في الأصل حرية

0