صوت شاحب – قاسم حداد

يصهل تحت شرفات الدور

حول أسوار القصر،

فيطيش حلم العقلاء،

ويستعيد المخبولون جنونهم .

يقبض العشاق على نصٍ يبدأون به ليلة الحب.

فيقصد الجميع ظاهر المدينة بحثاً عن الشخص،

فلا يجدون غير شبحٍ يتقمص أشكالاً

تتراءى لكل واحدٍ في صورةٍ ،

حيث لا يكون الشخص في مكان.