صدمة – أحمد مطر

شعرتُ هذا اليوم بالصدمة

فعندما رأيتُ جاري قادماً

رفعتُ كفي نحوهُ مسلماً

مكتفياً بالصمت والبسمة

لأنني أعلم أن الصمت في أوطاننا حكمهْ

لكنهُ رد عليَّ قائلاً

عليكم السلام والرحمة

ورغم هذا لم تسجل ضده تهمه

الحمد لله على النعمة

من قال ماتت عندنا

حُريّة الكلْمةْ ؟

0