صبوا المداد وحطموا الأقلاما – أحمد محرم

صبوا المداد وحطموا الأقلاما … واطووا الصحائف وانزعوا الأفهاما

وخذوا على الوجدان كل ثنية ٍ … واقضوا الحياة مزملين نياما

غضوا العيون وطأطئوا هاماتكم … وارضوا مقام المستميت مقاما

ودعوا الحفيظة واغدروا بعهوده … شعباً يرى حفظ العهود حراما

يا مصر ماذا تطلبين أما كفى … أن تصبحي للعاديات طعاما

موتى فما موت العليل بضائرٍ … وكفى بآلام الحياة حماما

من ذا يرد عليك عهدك صالحاً … ويعيد صوتك عالياً يترامى

قمنا بنصرك والخناق مضيقٌ … والنفس مرهقة ٌ أذى ً وعراما

أيام لا صلفٌ ولا جبرية ٌ … إلا لأغلب يصرع الضرغاما

الحرب دائرة وجيشك قائمٌ … ينضى السيوف ويرفع الأعلاما

كيف القرار على الإساءة والأذى … أم كيف نكتم في القلوب ضراما

هل أصلت الصمصام عمرواً في الوغى … أم كان عمرو يصلت الصمصاما

أنخون مصر وما تحول نيلها … سماً وما انقلب الضياء ظلاما

نبغي لها الشرف الأشم مؤيداً … بالعلم يؤئس صرحه الهداما

ونعز رايتها ونمنع حوضها … ونزيد صادق حبها استحكاما

أيسوس ريب الدهر منا أمة ً … تبغي حياة المجد أم أنعاما

0