شخصت لطلعة وجهك الأشخاص – عبدالغني النابلسي

شخصت لطلعة وجهك الأشخاص … وتراقصت بطورها الأقفاص

ومشت عوام في طريقك فاهتدت … بك وانثنت فغوت عليك خواص

يا جوهر البحر الذي غرقت به … قوم وفاز بنيله الغواص

أشقيت قوما فالرياء شعارهم … وشعار من أسعدته الإخلاص

وبكل شيء للذي أبعدته … قيد ومن قربته فخلاص

ورصاص من أحببته ذهب كما … ذهب الذي لم ترض عنه رصاص

وبك الرخاص هي الغوالي إن دنت … لك والغوالي إن بعدت رخاص

طير بأوج الغيب رفرف ما له … أبدا سواه من الورى قناص نصب الخيال له الشباك جهالة فعلا وجل وكان فيه مناص

صدق الذي بك لم يكن في كونه … يا من به لم يقتل الخراص

وبك المحب هو الذي شيطانه … أبدا على أعقابه نكاص

رجعت بطانا منك أطيار المنى … لما غدت ترجوك وهي خماص

جسد له طبل اللسان وزمره … صور الخيال وقلبه الرقاص

فرحا له بحضور غائب سره … وقد انجلت عن عينه الأشخاص

0