سيرة ذاتية – أحمد مطر

(1)

نَمْلةٌ بي تحتَمي

تحتَ نعْلي تَرْتَمي

أمِنَتْ

مُنذُ سنينٍ

لمْ أُحرِّكْ قَدَمي

(2)

لستُ عبدَاً لِسوى ربّي

وربّي : حاكِمي

(3)

كي اسيغَ الواقِعَ المُرَّ

أحلّيهِ بِشيءٍ

مِنْ عصيرِ العَلْقَمِ

(4)

مُنذُ أنْ فَرَّ َزفيري

مُعرِباً عنْ أَلَمي

لمْ أذُقْ طعمَ فَمي

(5)

أخَذّتني سِنَةٌ مِنْ يقظَةٍ

في حُلُمي

أهدَرَ الوالي دَمي

(6)

جالِسٌ في مأتَمي

أتمنّى أنْ أُعزِّيني

وأخشى

أن يظُنّوا أنّني لي أنتمي

(7)

عَرَبيٌّ أنا في الجوهَرِ

لكِنْ مظهَري

يحمِلُ شَكْلَ الآدَمي

0