سقى الله هذا القبرَ من صيّب الحيا – عبدالغفار الأخرس

سقى الله هذا القبرَ من صيّب الحيا … وصبّ عليه كلَّ يوم مصابه

به حلَّ ذو علم وفهم وحكمة … وأمسى إلى الربّ الكريم ذهابُه

ومعروفٌ الكرخيُّ مذ كان جاره … فأشرق فيه ما هناك ترابه

بشهر ربيع الآخر ارتاح أو أمضى … وأصبح في أعلى الجنان جنابه

وكان بعلم الطبّ أعلم عالمٍ … وللعَسكر المنصور كان انتسابُه

لقد فاز بعد الموت بالعفو والرضا … من الله يُوفى عفوَه وثوابُه

وآبَ إلى جنّات عدنٍ فأرِّخوا … عليٌّ بجنّات الخلود مآبه

0