زوجاتنا الأربَعْ – نزار قباني

قضينا العمر في المخدع

وجيش حريمنا معنا

وصكُّ زواجنا معنا

وصكُّ طلاقنا معنا.

وقلنا: الله قد شرَّعْ

ليالينا موزَّعةٌ

على زوجاتنا الأربعْ .

هُنا شفةٌ ..

هنا ساقٌ ..

هنا ظفرٌ .

هُنا إصبعْ

كأن الدينَ حانوت

فتحناه لكي نشبعْ …

تمتَّعنا “بما أيماننا ملكتْ”

وعِشنا من غرائزنا بمستنقعْ

وزوَّرنا كلامَ الله بالشكل الذي ينفعْ

ولم نخجل بما نصنعْ

عبثنا في قداستهِ

نسينا نُبْلَ غايته ..

ولم نذكر سوى المضجَعْ

ولم نأخذ

سوى زوجاتنا الأربَعْ …

0