رحلوا كما رحل الكرى عن ماقي – أحمد فارس الشدياق

رحلوا كما رحل الكرى عن ماقي … وخلا الحمى عن ساحر الاحداق

امن العميد من العيون اصابة … وشكا البطالة والفراغ الراقي

ولطالما مرت به اسد فلم … تتخط منه مصارع العشاق

لم يبق فيه غير مبعث عرفهم … يغرى خلي البال بالاشواق

فكانه اوصاف عبد اللَه ا … تثنى عليه السن الآفاق

حبر تزين بالفضائل زينة ال … افنان بالاثمار والاوراق

ولذا تواضع من علاء مقامه … لمديح مثلي وهو اسمى راق

اهدى الى من اللآلئ ما خلت … عنه صنوف قلائد الاعناق

عجبا لبحر وهو عنك محجب … ياتيك جوهره على اطباق

هو ذلك الكنز الذي لم يعله … صدأ ولم ينفد على الانفاق

شهم يزين مقاله بفعاله … فهما لعمرك توأما الارفاق

وافي الخلاق من المكارم والعلى … صافي الخلاق مهذب الاخلاق

يا حبذا الحدباء كم قد اطلعت … من بدر مجد باهر الاشراق

ولكم حوت في حيها وربوعها … من بحر علم زاخر دفاق

وعلى فيضي منهم فياضة … آلاؤه فجزت عن الاغداق

فهو المجلى ان تسابقت النهى … في الفضل والآداب يوم سباق

تلك المحامد عن ابيه وجده … موروثة طبعا بالاستحقاق

وردت مجلته فقام وجودها … عندي مقام صحيفة الميثاق

فهي الغنى لي والغناء وانها … اشهى من الصهباء والترياق

نزهت طرفي في محاسنها التي … قد آنقته ايما ايناق

فطربت من انشائها وعجبت من … ايشائها لبيان عبد الباقي

هذي اليد البيضاء قيد جوارحي … بالشكر ما احبى على الاطلاق

فيقل في لجى بحر غنائها … لي منشآت المدح بالاغراق

ليس الذي يولي الجميل مصادقا … مثل الذي يوليه ضمن نفاق

والبر ممن لا تراه اجل من … بر الذي ترميه بالحملاق

ذي عادة الكرماء ان يغنوا وهم … مغنون عن سعي ووخد نياق

يا سيدا قد عمنى احسانه … واختصني بثنائه الرواق

فملكت قلبي كله وشغلته … عن ان يرجى من سواك تلاقي

من الف ميل جاء صوتك داعيا … اياء وهو على جواب وفاق

واليك مصداقا على ما قلته … هذي السطور فقدك من مصداق

0

كلمات: خالد زارع

ألحان: طلال مداح