خلود – أحمد مطر

قالَ الدّليلُ في حَذَرْ

أُنظُرْ وَخُذْ مِنهُ العِبَرْ

أُنظرْ فهذا أسَدٌ

لهُ ملامِحُ البَشَرْ

قَدْ قُدَّ مِنْ أقسى حَجَرْ

أضخَمُ ألفَ مرّةٍ مِنكَ

وَحَبلُ صَبْرِهِ

أَطوَلُ مِنْ حَبلِ الدّهَرْ

لكنّهُ لم يُعْتَبَرْ

كانَ يدُسُّ أنْفَهُ في كُلِّ شيءٍ

فانكَسَرْ

هلْ أنتَ أقوى يا مَطَرْ ؟

كانَ أبو الهَولِ أمامي

أَثَراً مُنتَصِباً

سألتُ

هلْ ظلَّ لِمَنْ كَسّرَ أنفَهُ أَثَرْ ؟

0