حديث الحمام – أحمد مطر

حدّث الصياد أسراب الحمام

قال : عندي قفصٌ أسلاكه ريش نعام

سقفه من ذهب

والأرض شمعٌ ورخام

فيه أرجوحة ضوء مذهلة وزهورٌ بالندى مغتسلة

فيه ماءٌ وطعامٌ ومنام

فادخلي فيه وعيشي في سلام

قالت الأسراب : لكن به حرية معتقلة

أيها الصياد شكراً

تصبح الجنة ناراً حين تغدو مقفلة

ثم طارت حرةً

لكن أسراب الأنام حينما حدثها بالسوء صياد النظام

دخلت في قفص الإذعان حتى الموت

من أجل وسام

0