جور الزمن – الشيلات

القلب من جور الزمن لاحقه كي
لا يازمن وش يخفي اليوم جورك

ان جيت أسلي خاطري تقفله بي
وان رحت أبسري للفضا غاب نورك

ويامعذب ٍ خلك بسبتك مبلي
لاتنشده عن حالته شف أمورك

حالي على حطة يدك مثل ماهي
مامن جديد ألا مشاريه شورك

ياما عطت لك ماتبي راحة يدي
وكم شال متني لجل خاطر شعورك

كم كنت في لقياك بالحييل مرهي
عاشق وتآسرني بنظرات حورك

اتعبت رجلي والشقا ماهو شوي
وروحي فداك اليا تمادت كسورك

لاشك نفسي بالخفا دوم ترجي
وصلك ولو هي باستطاعه تزورك

سهرت ليلي والسهر عادتن لي
عانقت حلمي واختفى من قصورك

ماهوب دايم لكن أن طعتني عي
لاياخذ العاذل مطاليب دورك

صفحة ظروف أحلامنا طاويه طي
من خوفتي تجتاح لحظة سرورك

واليوم تذبحني بصمتك وانا حي
يالله دخيلك زايد ٍ بك غرورك

اليا صار ماتقبل ظروفي ولاشي
عندي تساوا غيبتك مع حضورك

الصبر من قيض الحشا شد مبطي
منه الرسوم اللي بمثناة سورك

خطااكلكن عزتي شامخه فيّ
والقلب تذبح نبضته مع مرورك

0

كلمات: عمر الهمزاني

التعليقات 1
blank
فاعل خير
09/08/2019 am 03:35

يناس
الزمن هو الله والله لا يحيف ولا يجور ، بل حنا من جار على الزمن ، والزمن لا يغدر لان الزمن هو الله ، بل لانسان غادر زمانه

0