ثورة الطين – أحمد مطر

وضعوني في إناءْ

ثُمّ قالوا لي : تأقلَمْ

وأنا لَستُ بماءْ

أنا من طينِ السّماءْ

وإذا ضاقَ إنائي بنموّي

يتحطّمْ

خَيَّروني

بَيْنَ مَوتٍ وَبَقاءْ

بينَ أن أرقُصَ فوقَ الحَبْلِ

أو أرقُصَ تحتَ الحبلِ

فاخترتُ البقاءْ

قُلتُ : أُعدَمْ

فاخنقوا بالحبلِ صوتَ الَببَّغاءْ

وأمِدّوني بصمتٍ أَبَديٍّ يتكلّمْ

0