توابيت – فواغي صقر القاسمي

موت / عفن / حياة …..

كم استشعر موتَ الموت ِ

على ضريح ِ الوليّ

.

إعلان حياة ٍ حين تبرك ٍ و قربان ْ

و شمعة في المشكاة …

دموعها استغفار و ندم

بردة الثقوب المهترئة …

خَلعُها عُريا ً لأجساد الغربة

تقيّحَ رماد الألم ،

بطعنة مسمومة في خاصرة الوفاء

رجفة انفلات الروح …

بعد أن سغبلها الزمن بجراحاته ..

حرىّ تتوق لحريتها بموت الجسد …

توابيت / عفن / موت / حياة

أشباح… أشباح… أشباح

يقظة ممزوجة بهباء الحقيقة

و تبلـّد ِ الزمن

كفى

هل تسمعني أيها الزمن

و همس يتبع همس …//

0