تهذيب الهوى – صباح الحكيم

بردَ الحبُّ، غزا قهوتَنا
فاستفاقَ الحزنُ يكسو كوبَنا
فسقانا المرّ من أبحره ِ
ثم فرّ الحلمُ، ما أوجعنا
شربَ الليلُ أسىً، وحشتنا
و غدا النجم حزينا مثلنا
هتف الوقتُ لماذا يا ترى
نجعل الأيام تشكو فقدَنا
كلّما قرّت عيوني فرحة
ردم القلب بأوجاع الضَنى
لا تلم دهري على شيءٍ مضى
هو منسوبٌ إلينا و لَنا
كلُّما تاق فؤادي لي رؤىً
أحضن الوردة َ.. اشمم عطرَنا
إن تكن للهجر مرتاحا فكم
عشتَ في قلبي وروحي سوسَنا
ليتنا نتقن تهذيب الهوى
كي يعودَ الحبُّ يحبو بينَنا

lundi 19 septembre 2016
صباح الحكيم