تطبيق عملي – أحمد مطر

كلُّ ما يُحكى عنِ القَمْعِ هُراءْ

أنتَ يا خِنزيرُ قِفْ بالدَّورِ إخرَسْ

يا ابنةَ القَحَّـ.. عُودي للـوَراءْ

أينَ كُنَّا ؟

ها بِما يُحكى عنِ القَمعِ

نعمْ مَحْضُ افتِراءْ

نحنُ لا نَقمعُ

قِفْ يا ابنَ الزِّنى خَلْفَ الّذي خَلْفَكَ

هَيه نْقَبِري يا خُنفُساءْ

أينَ كُنَّا ؟

بخصوصِ القَمعِ

لا تُصغِ لدَعوى العُمَلاءْ

نحنُ بالقانونِ نَمشي

وجميعُ النَّاسِ

في ميزانِ مولانا سواءْ

احتَرِمْ قُدْسيِّةَ القانونِ وافعلْ

لحظةً

دعني أُرَبِّي هؤلاءْ

تُفْ خُذوا تُفْ

لعنةُ اللهِ عليكُمْ

صَمْتُكُمْ أ طرشَني يا لُقَطاءْ

أَسْكِتوا لي صَمتكُمْ جِداً وإلاَّ

سوفَ أبري فَوقَكُمْ هذا الحِذاءْ

أينَ كُنَّا ؟

ها عنِ القانونِ

لا تُصْغِ إلى كُلِّ ادِّعاءْ

أنتَ بالقانونِ حُرٌّ

احترمْ قُدْسيَّةَ القانونِ

وافعلْ ما تَشاءْ

لمنِ الدَّور ؟

تَقَدَّمْ

أرني الأوراقَ

هذا الطَّابعُ الماليُّ

هذي بَصْمَة المُختارِ

هذا مُرفَقُ الحِزْبِ

تَواقيعُ شُهودِ العَدْلِ

تقريرٌ منَ الشُّرطَةِ

فَحصُ البَولِ

فاتورةُ صرفِ الغازِ

وَصْلُ الكَهْرباءْ

طَلَبٌ مَاشٍ على القَانونِ

مِنْ غيرِ التِواءْ

حَسناً طُبْ

ها هوَ الخَتْمُ تَفضَّلْ

تستطيعُ الآنَ أنْ تَشْربَ ماءْ

0